بولندا توجه أنظارها نحو لاعبين في "البوندسليغا"

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

   هامبورغ - يوجه بافل ياناس المدير الفني للمنتخب البولندي لكرة القدم تركيزه حاليا نحو لاعبين بولنديين اثنين يشاركان في الدوري الالماني لكرة القدم(بوندسليغا) ويتابعهما مشيرا إلى أنه يفكر في ضمهما إلى صفوف المنتخب خلال كأس العالم 2006 بألمانيا.

   وحرص ياناس على مشاهدة المباراة التي تعادل فيها هانوفر مع بروسيا مونشنغلادباخ (1-1) يوم السبت في المرحلة 16 بالبوندسليغا وذلك لمتابعة كل من مايكل ديلورا "20 عاما" مهاجمه انوفر ويوغن بولانسكي "19 عاما" لاعب خط وسط مونشنغلادباخ، وصرح ياناس لصحيفة "بيلد آم سونتاج" يوم الاحد قائلا إن ألمانيا بها عدد كاف من اللاعبين من أصل بولندي.

   وأضاف ياناس الذي أوقعت قرعة كأس العالم 2006 في لايبزغ يوم الجمعة الماضي فريقه في المجموعة الاولى التي تضم ألمانيا وكوستاريكا والاكوادور: يجب أن يعتبر الالمان أنفسهم سعداء الحظ لانهم يمتلكون لاعبين مثل ميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي وإلا كنا سنمثل خطورة كبيرة عليهم.

   وينتمي كل من كلوزه وبودولسكي للاصل البولندي شأنهم شأن ديلورا وبولانسكي ولكنهما قررا اللعب لصالح المنتخب الالماني بعد حصولهم على الجنسية الالمانية، وقال بولانسكي إنه سينتظر ويرى ماذا سيحدث بينما أوضح ديلورا إنه من الممكن أن يوافق على اللعب للمنتخب البولندي لأنه يجب أن يتخذ القرار بشأن مستقبله.

   وقال ياناس الذي يخوض فريقه مباراته الثانية في كأس العالم 2006 أمام المنتخب الالماني إنه ليس خائفا حتى ولو لم تفز على ألمانيا من قبل، وقال ياناس: ألمانيا لا تمتلك نجوما مثل الذين امتلكتهم في الماضي، باستثناء مايكل بالاك.

التعليق