التوغولي آلو فادي يتعهد بتحقيق المفاجآت

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • التوغولي آلو فادي يتعهد بتحقيق المفاجآت

   الدوحة - فرض مهاجم توغو الدولي آلو فادي نفسه بقوة على بطولة الدوري القطري لكرة القدم في أول موسم له بهذه المسابقة المسماة "دوري المحترفين" حيث يخوض منافساتها ضمن صفوف فريق السيلية العائد للمسابقة بعد موسم في دوري الدرجة الثانية.

   قاد فادي مهاجم منتخب توغو المتأهل لنهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا السيلية الموسم الماضي وعاد به لدوري الدرجة الاولى بعد موسم قوي في الدرجة الثانية وحصل معه على لقب هداف الدرجة الثانية.

   وفي تصريحات خاصة لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) أكد فادي قدرة فريقه على تحقيق المفاجآت في كأس العالم بألمانيا بعد أن أصبحت كرة القدم لا تعترف بالتاريخ ولكن الافضل حاليا على أرض الواقع ستكون له الغلبة والقوة والنتائج الايجابية.

   وأعرب اللاعب '25 عاما' عن سعادته الغامرة بوجود فريقه لاول مرة في التاريخ بكأس العالم ضمن الكبار وهو الحدث الذي تنظر إليه وتتابعه جميع العيون العالمية مؤكدا أن التأهل لكأس العالم لم يكن سهلا حيث لعب منتخب بلاده في مجموعة صعبة وقوية كان بها منتخب السنغال وظن الجميع أن منتخب توغو سيكون أضعف الفريق في المجموعة لكنه قلب الموازين وصعد للنهائيات عن جدارة.

   رفض فادي الاعتراف بأن منتخب بلاده من المنتخبات الصغيرة حيث قال إن توغو فريق جيد ولديه عدد من المحترفين أصحاب المستويات الطيبة ولن يكون "لقمة سائغة" للمنافسين في المجموعة السابعة التي تضم فرنسا وسويسرا وكوريا الجنوبية.

   وقال اللاعب إنها مجموعة صعبة للفريق لكن سيقدم الصورة الجميلة للكرة الافريقية باعتباره وجها جديدا للقارة السمراء. وفي معرض رده على سؤال عن سبب ارتفاع مستوى منتخب بلاده وعدم ظهور الاندية التوغولية على الساحة الافريقية، قال فادي إن السبب هو أن المنتخب يضم مجموعة لاعبين محترفين في العديد من بطولات الدوري خاصة أوروبا وآسيا بعكس الاندية في توغو التي تعاني من مشاكل مادية جمة وعدم وجود الاحتراف الذي من شأنه أن ينهض بحال الكرة بشكل عام.

وقال: "لقد عشت تجربة احتراف طويلة مع الكرة الاوربية بين بلجيكا وفرنسا ولعبت في الدوريين واستفدت كثيرا من اللعب في ليل الفرنسي قبل الحضور للدوحة الموسم الماضي والمشاركة مع نادي السيلية والصعود معهم هذا الموسم لدوري الدرجة الاولى".

   وعن فرص المنتخبين السعودي والتونسي في كأس العالم، قال فادي إن القرعة لم تخدمهما عندما وقعا في مجموعة واحدة ولكن لدى الفريقين مجموعة جيدة من اللاعبين وكل فريق لديه خبرة كأس العالم لانهما شاركا فيها أكثر من مرة.

   وعن خطوته التالية بعد انتهاء عقده مع السيلية القطري، قال المهاجم التوغولي: "لم أحدد بعد خطوتي التالية ولكنني انتظر كأس العالم والتي أسعى من خلالها للظهور بالشكل اللافت على اعتبار أن كأس العالم سوق كبيرة لرواج اللاعبين على مستوى العالم وهدفي الانتقال لدوري أوروبي قوي مع ناد كبير وهو طموح مشروع لكل لاعب".

   يذكر أن فادي لعب لمنتخب توغو وعمره 17 عاما وهو من المهاجمين البارعين في الدوري القطري ويتميز بالسرعة والتحكم العالي في الكرة وخاض اللاعب 39 مباراة دولية وسجل أكثر من 40 هدفا دوليا.   

التعليق