إجماع على أن المجموعات متوازنة وحظوظ العرب صعبة

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • إجماع على أن المجموعات متوازنة وحظوظ العرب صعبة

 

 قرعة كأس العالم بنظر مدربي كرة القدم الأردنية
 

 صلاح غنام

   عمان- اجمع مدربو الكرة الاردنية على ان قرعة كأس العالم متوازنة وتم توزيع الفرق بشكل عادل وان كانت المجموعة الثالثة هي الاقوى لوجود هولندا والارجنتين معا الى جانب ساحل العاج وصربيا، وينظر المدربون الى ان حظوظ المنتخبين التونسي والسعودي بالتأهل صعبة وليست سهلة خاصة وانهما في مجموعة واحدة الى جانب اسبانيا واوكرانيا .

   وتوقع عدد من المدربين ان تكون البرازيل والمانيا هما المرشحان للتأهل الى النهائي. ويبقى عالم كرة القدم حافلا بالمفاجآت ولا يخضع للمنطق. 

 عزت حمزة : القرعة عادلة وحظوظ العرب ضئيلة

القرعة جاءت عادلة الى حد ما وتم توزيع الفرق القوية والعريقة على مختلف المجموعات وان كان اسلوب توزيع الفرق على المستويات محيرا وغير منطقي في بعض الحالات ولكن بشكل عام المجموعات متوازنة وان كانت المجموعة الثالثة هي الاقوى لوجود هولندا والارجنتين وساحل العاج وصربيا ومن الصعب التكهن بهوية الفريق المتأهلة عن هذه المجموعة .

اما حامل اللقب البرازيل والبلد المستضيف فان مجموعتهما سهلة وطريقهما الى دور الستة عشر يبدو سالكا.

وفيما يتعلق بالمنتخبين العربين السعودي والتونسي فانني اتمنى ان نشاهدهما في الدور الثاني ولكن ذلك صعب جدا ولا اتوقع ان يتأهل اي منهما الى الدور الثاني لقوة المنتخبين الاسباني والصربي .

 محمد عبيدات : قرعة متوازنة وفرصة السعودية وتونس كبيرة

ملامح المنافسة في المجموعات الثمانية تبدو واضحة باستثناء المجموعة الثالثة وهي الاقوى لوجود هولندا والارجنتين بذات المجموعة الى جانب ساحل العاج وصربيا بعكس المجموعات الاخرى التي وزعت فيها المنتخبات بطريقة أكثر عدالة واعتقد ان طريق المنتخبين العربيين السعودية وتونس الى دور الستة عشر تبدو كبيرة خاصة وان المنتخب الاسباني ليس قويا كما كان بالسابق وان كان الدوري الاسباني قويا اما الاوكراني وهو اقوى منتخبات المجموعة برأيي سيكون الاوفر حظا بالحصول على احدى بطاقتي المجموعة .

 جمال محمود: توزيع عادل للفرق

توزيع المستويات والفرق جاء مناسبا بين مختلف المجموعات باستثناء الثالثة وهي الاقوى ونظريا تبدو المنافسة على بطاقتي التأهل لكل مجموعة محسومة ان لم يكن هناك مفاجآت، ويبقى تأهل احد المنتخبين العربيين تونس او السعودية مرتبطا بعدم تعطيل فريق لآخر ووجودهما في نفس المجموعة يجعل طموحنا بأن نرى فريقين في الدور الثاني شبه مستحيل وان كنا نتمنى ان نرى فريقا واحدا على الاقل في الدور الثاني .

 عيسى الترك : التوقع صعب والمفاجآت واردة

اعتقد ان المجموعات جميعها بذات القوة وليس هناك شيء اسمه سهل وآخر صعب وحتى المانيا لن تكون مهمتها سهلة كما يعتقد الجميع وربما كانت المجموعة الثالثة هي الاصعب والاكثر قوة .

اما تونس والسعودية كنا نتمنى الا يكونا في ذات المجموعة لتعطى فرصة اكبر لكل منتخب بالتأهل ولكن اتمنى الا يعطل اي من المنتخبين الآخر ولا زلنا نذكر كأس العالم "94" عندما لعبت السعودية والمغرب في مجموعة واحدة ويومها تأهلت السعودية .

 فايز بدوي: مجموعات متوازنة والثالثة هي الأقوى

بشكل عام فان المجموعات جاءت متوازنة وليس هناك مجموعة سهلة واخرى صعبة وجميعها بذات القوة باستثناء الثالثة التي تضم الارجنتين وهولندا الى جانب صربيا وساحل العاج ولكن كل المجموعات ستكون صعبة ايضا وارشح المانيا والبرازيل للتأهل الى النهائي دون اغفال عنصر المفاجأة .

حظوظ العرب في هذه البطولة ليست سهلة ومجيء الفريقين السعودي والتونسي معا يصعب من مهمة الفريقين واتوقع تأهل تونس الى جانب اوكرانيا للدور الثاني .

التعليق