تكريم شرودر لمساعدته المانيا في استضافة كأس العالم

تم نشره في السبت 10 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • تكريم شرودر لمساعدته المانيا في استضافة كأس العالم

 

 لايبزيج (المانيا) - اختير المستشار الالماني السابق جيرهارد شرورد عضوا شرفيا بالاتحاد الالماني لكرة القدم امس الجمعة.

وجرى تكريم شرودر الذي كان مهاجما بارزا في شبابه بعد المساندة التي قدمها لالمانيا لتفوز بحق استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم لعام 2006 وللمساندة الكبيرة التي قدمتها حكومته من أجل تطوير الاستادات ووسائل النقل في البلاد.

وقال شرودر (61 عاما) في كلمة مؤثرة القاها أمام الاتحاد الالماني لكرة القدم امس الجمعة قبل ساعات من اجراء قرعة كأس العالم في مدينة لايبزيج الالمانية "كرة القدم تجمع الناس معا ولكن كرة القدم لها مذاق خاص عندي دائما."

وتابع مشيرا إلى طفولته في المانيا الغربية سابقا بعد انتهاء الحرب والتي عانى خلالها من الفقر مع والدته أرملة أحد ضحايا الحرب "بالنسبة لشخص لم يولد بملعقة من ذهب في فمه فان كرة القدم بالنسبة لي كانت فرصة للشهرة والتقدم."

واستطرد "تعلمت أن التحديات التي تواجهها في الرياضة ترتبط دائما بقوة ارادتك ومدى رغبتك في العمل بجد."

وكان شرورد هزم في الانتخابات العامة التي جرت في المانيا في سبتمبر ايلول وترك منصبه الشهر الماضي بعد سبعة أعوام في السلطة.

وقال "ما تعلمته دائما من كرة القدم هو أنه لا يهم مستواك في المجتمع ولكن ما يهم هو مدى الجهد الذي تبذله."

وقال ثيو زوانجزيجر أحد رئيسي الاتحاد الالماني لكرة القدم إن شرودر لم يستمع لمساعديه السياسيين عام 2000 عندما نصحوه بعدم مساندة فرانز بكنباور كبير منظمي حملة المانيا لاستضافة كأس العالم لأن فشل عرض المانيا قد يضره سياسيا.

وأضاف "قرر (شرودر) أن يجازف."

وحتى المستشارة الالمانية انجيلا ميركل التي تغلبت على شرورد في انتخابات سبتمبر شاركت في تكريمه ولكنها اعترفت بأن هناك مجالا واحدا لن تحاول الفوز على شرودر فيه.

وقالت "تنافسنا في مجالات أخرى ولكني أتعهد بعدم محاولة مجاراتك في لعب ركلات الجزاء."

التعليق