كثرة الشجار تؤثر سلبا على صحة المتزوجين

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

شيكاجو- حذر باحثون من أن المشاحنات الزوجية لها أثر سلبي على الصحة قائلين إنها تؤدي فيما يبدو الى إبطاء انتاج بروتين في الدم ضروري لالتئام الجروح.

وأوضحت دراسة صدرت عن جامعة ولاية اوهايو ان عملية التئام الجروح سارت بوتيرة ابطأ بين مجموعة من الازواج المتشاجرين خضعوا للدراسة في بيئة معملية.

وتم التوصل الى هذه النتيجة عن طريق قياس سرعة التئام بثور احدثت عن عمد في الذراع بواسطة مكنسة كهربائية.وقالت الدراسة التي نشرت في عدد ديسمبر /كانون الاول من دورية ارشيف الطب النفسي العام "الازواج والزوجات الذين أظهروا بشكل مستمر معدلات مرتفعة من السلوك العدواني... كان معدل التئام جروحهم أقل بنسبة 60 في المئة عن الآخرين الاقل عدوانية".

واضاف الباحثون ان هناك بالفعل دراسات توضح ان الخلافات الزوجية يمكن ان تسبب مشاكل صحية تتراوح من ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب الى ضعف القدرة على التغلب على أمراض القلب والازمات القلبية.

وجاء في الدراسة "على الرغم من ان خسارة أحد شريكي العمر يمكن ان يحدث تغيرات سلبية في الصحة العقلية والنفسية إلا أن مجرد وجوده ليس عامل حماية بالضرورة. فالزواج غير الموفق هو نفسه مصدر اساسي للتوتر." وشملت الدراسة 42 من الازواج والزوجات تراوحت اعمارهم بين 22 إلى 77 عاما.

التعليق