التوعية تقلل من إقبال المسنين على تعاطي الكحوليات

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً

 نيويورك-اظهرت دراسة جديدة ان تزويد كبار السن شخصيا بمعلومات حول تعاطيهم الخمر وصحتهم يمكن ان يقلل فعليا من تعاطيهم الكحوليات ومن مخاطر الشراب الأخرى.

وعلى الرغم من اتجاه تناول الخمر الى التناقص مع تقدم السن فان كثيرا من البالغين الأكبر سنا يتعاطون الخمر بكميات تفوق المعدل الموصى به.

ومن المعروف تماما انه حتى المعدلات القليلة نسبيا من الكحول يمكن ان يكون لها اثار سلبية على صحة الكبار بسبب التغيرات الفسيولوجية المرتبطة بالسن وتفاعل الكحول مع الأدوية وطرق العلاج الشائعة.

واجرت الباحثة ارلين فنك من كلية طب ديفيد جيفن في جامعة كاليفورنيا بلوس انجليس وزملاؤها دراسة حللوا فيها تأثير تزويد الاطباء والمرضى بالتقارير الخاصة بتناول المريض الكحوليات ومخاطر وفوائد تعاطيها.

وقارن الباحثون مجموعتين تجريبيتين ومجموعة تحكم واحدة. وبلغ اجمالي عينة الدراسة معا 23 طبيبا و665 مريضا في سن الخامسة والستين أو أكثر.

وفي مجموعة "التقرير المجمع" تلقى ستة أطباء و212 مريضا تقارير بشأن تعاطي المرضى للكحول ومخاطره ومشكلاته.

كما تم توعية المرضى بناء على تقاريرهم. وفي مجموعة "تقرير المريض" تلقى 245 مريضا تقارير وتوعية لكن أطباءهم الخمسة لم يتلقوا اي تقارير. وتلقى مرضى المجموعة الثالثة الخاصة بالتحكم رعاية عادية.

وقاس الباحثون الخفض الذي حدث في المشروبات الخطرة (التي يحتمل ان تسبب مشكلات) والمشروبات الضارة (التي تسبب مشكلات) والمداومة على المشروبات غير الخطرة (التي لا يعرف انها تسبب مشكلات) في بداية الدراسة وبعد 12 شهرا مستخدمين نظام تصنيف عرف باسم مسح المشكلات ذات الصلة بشرب الكحول عن طريق الكمبيوتر.

وكشفت الدراسة ان المرضى في مجموعة "تقرير المريض" خفضوا تعاطيهم للمشروبات الضارة بنسبة 23 في المئة وزادوا تعاطيهم للمشروبات غير الخطرة بنسبة 12 في المئة.

أما المرضى في مجموعة "التقرير المجمع" فقد قللوا تناولهم للكحول باكثر من مشروب واحد أسبوعيا في المتوسط وحسنوا عاداتهم الخاصة بالشرب.

التعليق