اليونسكو تكرم عمر الشريف

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • اليونسكو تكرم عمر الشريف

  باريس- "إنكم إحدى الشخصيات التي تتمتع بأعلى درجات التقدير في السينما العالمية، والتي تعشقها جميع الجماهير."

   هذه العبارة التقديرية كانت موجهة للنجم السينمائي العالمي عمر الشريف، وقد وردت في الخطاب الذي ألقاه المدير العام لمنظمة اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، خلال حفل أقيم الخميس، في مقر المنظمة، بالعاصمة الفرنسية، لمنح ميدالية التنوع الثقافي والحوار بين الشعوب، وهي ميدالية استحدثتها اليونسكو، وتحمل اسم المخرج السينمائي الروسي الكبير سيرجيه آيزنشتاين وصورة منحوتة له.

   وصرّح ماتسورا مخاطباً عمر الشريف: " إن الجانب البشري هو الذي يطغى على جميع الشخصيات التي أديتموها.. كما أنكم ورثتم بنفسكم ثقافات عدة: السورية واللبنانية والمصرية، ثم تبنيتم الغرب من دون نسيان جذوركم."

   وأضاف: "تجسّدون بالأخص، في جوانب عدة، بدءاً من الأصول والمنشأ، ووصولاً إلى قصة حياتكم، التعبير عن هذه التعددية الثقافية، التي تمثل ثروة لا تقدّر بثمن، من أجل الحوار بين الشعوب."

   أما النجم عمر الشريف، فقد أعرب عن "اعتزازه بأن يكون المّتلقي الأول لميدالية آيزنشتاين، التي تحمل اسم مبتكر السينما الحديثة." وقال الفنان العالمي : "إنها أجمل شيء كان يمكن أن يقدم لي.. إذ أن هذه الميدالية تمثل كل ما أؤمن به."

   كما شدد على الأهمية التي يكتسيها الحوار بين الثقافات بالنسبة إليه، وهو ما يميّزه عن سائر الحوارات، والذي "أثرى حياته" على حد تعبيره.

   يذكر بأن الفنان عمر الشريف، الذي بدأ مسيرته الفنية في السينما المصرية، أطل فيما بعد على السينما العالمية من خلال شخصية "الأمير علي"، التي قام بأدائها في فيلم " لورانس العرب"، بمشاركة النجم البريطاني بيتر أوتول. كما أبدع عمر الشريف في أدوار عديدة أخرى، عبر أفلام حققت نجاحاً باهراً، من أبرزها "دكتور جيفاغو" و"مايرلينغ."

   وحضر حفل منح هذه الميدالية التكريمية للفنان عمر الشريف، سفير مصر في فرنسا، والمندوب الدائم للاتحاد الروسي لدى اليونسكو، وعدد من المختصين والمهتمين بشؤون الفن السابع.

التعليق