13 فيلما في مهرجان الفيلم الأوروبي

تم نشره في الثلاثاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 تغريد الرشق

ينظم المجلس الثقافي البريطاني والمفوضية الأوروبية والبعثات الدبلوماسية للدول الأوروبية في الأردن وتحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله مهرجان الفيلم الأوروبي السابع عشر في سينما رويال في الفترة ما بين4 و 17 كانون الأول 2005.

ويهدف هذا الحدث الثقافي الذي يقام سنويا إلى عرض نماذج من الحياة الأوروبية، وإعطاء المجتمع الأردني صورة عن ثقافة دول أعضاء الاتحاد الأوروبي.

وتأخذ هذه الأفلام المشاهد في رحلة حول أوروبا تعرفه فيها على تنوع الحياة الأوروبية من خلال التعريف بطموحات أبطال هذه الأفلام التي هي في نهاية المطاف مشابهة لطموحات اي شخص آخر من مختلف مناطق العالم.

كما يسعى المهرجان عبر عروضه المجانية إلى خلق حالة تفاهم متبادل من خلال الاطلاع على حياة الشعوب الأوروبية الحديثة، وسيتم عرض افلام المهرجان ال13 التي تمثل13 دولة أوروبية، كل يوم في الساعة  8 مساء وسيعاد عرض الفيلم في الساعة 5:30 من اليوم التالي.

وقد قامت البعثات الدبلوماسية في الأردن باختيار أفلامها بما يتناسب وطبيعة المجتمع الأردني، كما ستعرض هذه الأفلام بلغة الدولة مع ترجمة باللغة الإنجليزية .

 الدول المشاركة هي النمسا بفيلم "على الجانب الآخر من الجسر"، والسويد بـ"أغنية لمارتن"، وألمانيا بـ"في تموز"،واليونان بـ "الممثلات"،وهنغاريا بـ"رجل الجسر"، وهولندا بـ"قمة السعادة"، وإيطاليا بـ"أنا إيما"، وفرنسا بـ"الدمى الروسية"،وبولندا بـ"فابنك"، واسبانيا بـ"الحياة الجيدة"، وبلجيكا بـ"الإبن"، واخيرا الجمهورية التشيكية بـ"زيليري".

يذكر ان المهرجان سيفتتح بحفل استقبال للضيوف المدعوين يقيمه المجلس الثقافي البريطاني يوم الأحد الموافق 4/12/2005 ليتبعه عرض الفيلم البريطاني "عزيزي فرانكي" .

التعليق