14 فيلماً في "الليالي العربية" لمهرجان دبي السينمائي

تم نشره في الأحد 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 دبي- يعرض مهرجان دبي السينمائي الدولي ضمن برنامج الليالي العربية  14 فيلماً تتناول مختلف القضايا الساخنة على الساحة العربية، وذلك في دورته الثانية التي تقام من 11وحتى 17 ديسمبر المقبل.

وتشمل الأفلام المختارة لهذه الدورة، فيلم "المذبحة"، وهو دراسة سياسية نفسية تشخص أيديولوجية مقترفي مجازر مخيم صبرا وشاتيلا للاجئين عام 1982؛ وفيلم "17 أكتوبر 1961"، الذي يسلط الضوء على إحدى مراحل حرب الاستقلال في الجزائر؛ وفيلم "القمر الأخير"، وهو من إنتاج تشيلي وتدور أحداثه حول قرية فلسطينية في فترة الحرب العالمية الأولى وما بعدها؛ وفيلم "لا تقبلني"، وهو نظرة معاصرة إلى واقع المرأة في المجتمع المصري.

   ورغم اتسام غالبية هذه الأفلام بالجدية، فهي لا تخلو من لمحات طريفة، على سبيل المثال الفيلم الجزائري "بوابة الشبكة"، الذي يصور شاباً مفلساً ومتهوراً غريب الأطوار، عالقاً في غرف الدردشة على الإنترنت. وتتخلل الفيلم مواقف طريفة يواجهها الشاب حين تقبل سيدة فرنسية دعوته لزيارة الجزائر بعد أن تعرف عليها عبر الإنترنت.

وأوضح مسعود أمر الله العلي، مدير برنامج "الليالي العربية"، أن الأفلام المختارة تتناول أبرز القضايا المثارة في العالمين العربي والإسلامي، والتي تحظى باهتمام دولي كبير.

   وقال أمر الله: تتناول هذه الأفلام شؤون العالم العربي، لكن مضامينها تعد مهمة للبشرية جمعاء. وفي حين تتنوع الأفلام في برنامج "الليالي العربية" بين المسلية والمثيرة، فإن كلاً منها يهدف إلى تثقيف وإمتاع الحضور في آن معاً.

ورأى أمر الله أن عرض مثل هذه الأفلام يساهم في مد جسور التواصل بين الشعوب، وهو من الأهداف الرئيسة للمهرجان.

من جهتها أشارت الدكتورة أمينة الرستماني، المدير التنفيذي لقطاع الإعلام في المنطقة الحرة للتكنولوجيا والإعلام في دبي، إلى أن تنوع الأفلام العربية المشاركة وجودتها العالية هما من أهم ما يميز مهرجان دبي السينمائي الدولي.

   أما نيل ستيفنسون المدير والرئيس التنفيذي للمهرجان، فلاحظ أن هذه الأفلام تقيس المهارات السينمائية في المنطقة ونافذة تطل منها أفكار ومشاعر الإنسان العربي.

وقال: سيكون كافيا بالنسبة لمهرجان دبي السينمائي الدولي أن يخرج نصف مشاهدي هذه الأفلام بانطباع أعمق وأفضل عن العالم العربي.

وأضاف ستيفنسون: لقد جعلت أحداث 11 سبتمبر الجميع ينظرون إلى العالم العربي من زاوية ضيقة واحدة. وفي حين تسلط بعض الأفلام التي يتضمنها برنامج "الليالي العربية" الضوء على الأزمات السياسية العديدة التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط، فإن بعضها الآخر يحاول إظهار الوجه الآخر للعالم العربي والذي غالباً ما يغيب عن الجمهور بسبب الأحكام المسبقة والجائرة في كثير من الأحيان.

   ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن الأفلام المشاركة ضمن برنامج الليالي العربية في مؤتمر صحافي يعقد اليوم ،وبالتزامن مع الكشف عن أسماء الأفلام والضيوف المتوقع وصولهم إلى المهرجان، وافتتاح شباك التذاكر.

   يبلغ عدد الأفلام المشاركة في المهرجان 100 فيلم، تتراوح بين الأفلام القصيرة والعروض التي تستعيد أحداث الماضي، والروائية الطويلة. ويضم المهرجان بدورته الحالية 12 برنامجاً رئيسياً، تشمل 5 برامج جديدة يركز كل واحد منها على فئة معينة من الأفلام.

التعليق