بحث مسودة مشروع المراكز الشبابية الصديقة لليافعين

تم نشره في الخميس 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • بحث مسودة مشروع المراكز الشبابية الصديقة لليافعين

 عمان - الغد - بحثت امس في المجلس الاعلى للشباب مسودة مشروع المراكز الشبابية الصديقة لليافعين الذي ينظمه المجلس بالشراكة مع منظمة اليونيسف وسينفذ في الاقاليم الثلاثة من خلال 6 مراكز شبابية.

وتضمنت مسودة المشروع تدريب 20 عضوا من المجلس الاعلى و60 من المجتمع المحلي و60 من اللجنة الاستشارية و2000 شاب وشابة للفئات العمرية 12-18 و900 عضو يمثلون ذوي اليافعين واليافعات والمدرسين.

جاء ذلك في الاجتماع الذي ترأسه د. مأمون نور الدين رئيس المجلس وشارك به ممثلون عن المجلس الاعلى ومديرة اليونيسف في عمان آن سكادفت ومديرة المشروع جمانة الحاج احمد التي عرضت مسودة المشروع واستنتاجات الزيارات الميدانية التي شملت المراكز الشبابية التي تتبع للمجلس كما استعرضت اهداف المشروع الذي ينصب على تعزيز دور المراكز في تنمية فئة اليافعين واليافعات من بين 12-18 عاما وكذلك العاملين واعضاء الهيئات الادارية والهيئات الاستشارية التابعة للمراكز الصديقة واهالي اليافعين وما يسمى بالمجتمع المحلي وكذلك منهجية المشروع ومراحل التنفيذ ومتطلبات التدريب واستراتيجية العمل ومراحل التقييم.

وبارك نور الدين باسم المجلس هذا المشروع مؤكدا ان القطاع الشبابي بما في ذلك الفئات التي تقل عن الفئة العمرية المستهدفة للمشروع يوليها المجلس الاعلى اهتماماته سواء في البرامج او تحديث البنى التحتية مشيرا الى المراكز النموذجية التي انجزها المجلس واسهاماتها في انجاح العمل الشبابي.

وكان امين عام المجلس د. ساري حمدان قد اطلع المشاركين في الاجتماع على الاجتماعات السابقة التي قام بها المجلس ومنظمة اليونيسف لهذا المشروع وابعاده في تفعيل عمل المراكز.

التعليق