نادي المزار الجنوبي نشاط دائم

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

  منير حرب

    الكرك - لا أحد هنا في الوسط الرياضي في الكرك يستطيع تجاهل التاريخ الرياضي الحافل لنادي المزار الجنوبي ودوره الكبير في الأنشطة الرياضية والشبابية منذ تأسيسه عام 1980، حيث قدم الكثير من لاعبين وإمكانيات لكل جهد رياضي في المحافظة بل انه من اكثر الأندية مواظبة على المشاركة في كل الفعاليات أين كانت.

   ويقول محمد الطراونة أمين سر النادي واحد لاعبيه في العصر الذهبي أننا في نادي المزار نمتلك مزايا قل نظيرها حتى على مستوى أندية المملكة فعلى سبيل المثال لدينا هيئة عامة نشطة تجاوزت (120) عضوا ربعها من الإناث وهي ميزة ننفرد بها وهذه النسبة فاعلة وتمتلك كما هائلا من النشاطات خصوصا في الجوانب الاجتماعية والثقافية. ونمتلك مقرا نموذجيا من حيث المبنى والتأثيث ولدينا قاعدة شبابية تمثل لواء بأكمله ونحن نصدر اللاعبين ولدينا حاليا اكثر من (15) لاعبا من اللواء في صفوف مختلف أندية الكرك وهذا معروف منذ سنوات ورغم ذلك لا نعطى حقوق تأخدها أندية أخرى لا تقارن بجهد النادي ونشاطاته واقل هذه الأمور والتي نطالب بها منذ سنوات إقامة ملعب رسمي لكرة القدم في اللواء الذي يخدم أندية المزار وذات راس ومؤاب ومؤتة ولا زلنا محرومين من هذا الحق.

   ورغم ذلك استطعنا وبجهود جبارة من الحصول على (20) دونما بالقرب من جامعة مؤتة ولدينا مخطط لاقامة الملعب الحلم عليه وحديقة ومشروع استثماري صغير ولكن لا زلنا نبحث عن جهة ممولة وداعمة لهذا المشروع.

   هيثم النوايسة رئيس اللجنة الرياضية في النادي يقول نحن من اقدم الأندية الممارسة لكرة القدم في الكرك وشاركنا لسنوات طويلة وقبل عامين مرت ظروف أجبرت النادي على عدم المشاركة وفي العام الماضي قمنا بإعداد فريق على مستوى عال بشهادة كل من شاهده وصرفنا عليه (1500) دينار وهو مبلغ كبير على مستوى أنديتنا وفوجئنا برفض المشاركة من قبل الاتحاد بدوري العام الماضي وقد حاولنا مع جميع الجهات، الاتحاد ولجنة الكرك والصحافة والنواب ولكن دون جدوى وبذلك فقدنا (8) من افضل لاعبينا سجلوا بأندية مختلفة وها نحن هذا العام شكلنا الفريق مرة أخرى ونتمنى من الاتحاد الموقر برئاسة الأمير المحبوب علي بن الحسين بفتح باب المشاركة لنا علما أن أحد الأندية الشقيقة في المحافظة لم يشارك العام الماضي واضاع الفرصة على نفسه وعلينا، ولدينا مدرسة للناشئين تحت 16 سنة بعد (35) لاعبا يخضعون لبرنامج تدريبي مدروس وفي هذه الفئة نمتلك موهبتين سيكون لهما شأن على مستوى المملكة بشهادة الجميع وهما ليث عبده النوايسة ومعاذ إبراهيم الخرشة.

التعليق