اكتشاف صلة بين المشاكل خلال الحمل وأمراض القلب

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • اكتشاف صلة بين المشاكل خلال الحمل وأمراض القلب

    لندن- أشارت دراسة علمية الى ان النساء اللاتي يعانين من مضاعفات معينة خلال فترة الحمل أكثر عرضة للاصابة بامراض القلب والشرايين.

وقال علماء من جامعة تورونتو بكندا أول من أمس ان الامهات اللائي يعانين من عرض خاص بالمشيمة يشمل الشعور بانقباضات او ارتفاعا في ضغط الدم خلال الحمل تتضاعف لديهن مخاطر الاصابة المبكرة بامراض القلب.

وتتزايد المخاطر أكثر اذا ما كان نمو الجنين محدودا أو توفي قبل الولادة.

وقال الدكتور جويل راي احد الذين قادوا الدراسة التي نشرت في مجلة لانسيت الطبية ان "مخاطر الاصابة بامراض القلب أعلى بعد العرض المشيمي خاصة اذا ما تأثر الجنين." ونصح الامهات بقياس ضغط الدم بعد ستة اشهر من الولادة لمعرفة اذا ما كان عند معدلاته الطبيعية.

ويعتبر ضغط الدم المرتفع والسمنة ومستويات الكوليسترول المرتفعة والتدخين عوامل تزيد مخاطر الاصابة بامراض القلب التي تعتبر احد الاسباب الرئيسية للوفاة في الدول المتقدمة.

واضاف راي "نعتقد ان العرض المشيمي يجب ان يعتبر عامل مخاطرة اخر للاصابة بامراض القلب."

   وبحث العلماء الصلة بين مشكلات المشيمة خلال الحمل وامراض القلب في دراسة شملت اكثر من مليون سيدة يتمتعن بصحة جيدة في كندا.

ووجدت الدراسة ان نحو 75 الف منهن يعانين من عرض المشيمة الذي يشمل ظروفا يحدث خلالها انسداد في الاوعية الدموية في المشيمة خلال الحمل.

وجرى متابعة التاريخ الطبي للمبحوثات لنحو تسع سنوات بعد الولادة.

وقال راي "مع تفشي السمنة بيننا يجب ان نحاول ان نضمن تمتع النساء بوزن صحي قبل ان يدخلن سنوات الخصوبة."

التعليق