الرواي جمال الغيطاني يحصل على جائزتين من فرنسا

تم نشره في السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 القاهرة  - يتسلم المصريان الروائي جمال الغيطاني والمترجم خالد عثمان اليوم السبت جائزة لورا باتلوين الفرنسية التي منحت لرواية (التجليات) باعتبارها أفضل عمل يترجم إلى الفرنسية هذا العام.

وقال الغيطاني لرويترز إن الجائزة التي تبلغ 15 ألف يورو يتقاسمها المؤلف والمترجم تمنح لرواية عربية "للمرة الأولى وتعد واحدة من بين أهم جائزتين في فرنسا تخصصان للأدب المترجم للفرنسية."

وأضاف أن الجائزة منحت من قبل إلى عدد من الذين حصلوا على جائزة نوبل في الآداب ومنهم الكولومبي جابرييل جارثيا ماركيز والبرتغالي خوسيه ساراماجو.

وأشار إلى أن الجائزة تحمل اسم مترجمة فرنسية تخصصت في أدب الكاتب الأرجنتيني خورخي لويس بورخيس (1899 - 1986) وبعد وفاتها أنشأت أسرتها الجائزة التي يشرف عليها بيت أدباء فرنسا وتضم لجنة التحكيم 12 كاتبا. وصدرت ترجمة(التجليات) في فبراير شباط الماضي وتقع في 900 صفحة.

وقال الغيطاني إن عثمان فاز أيضا عن هذه الترجمة على جائزة أخرى قدرها سبعة آلاف يورو من اتحاد المترجمين الفرنسيين ومقره مدينة آرل بالجنوب حيث اعتبر الرواية "الأفضل من بين أكثر من 600 رواية مترجمة للفرنسية من مختلف اللغات." وكانت (التجليات) قد صدرت بالعربية بين عامي 1981 و1986 في ثلاثة أجزاء.

وترجم للغيطاني في السنوات السابقة إلى الفرنسية ثماني روايات منها ثلاث صدرت في(كتاب الجيب).

التعليق