مصففو الشعر معرضون للإصابة بأمراض تنفسية وجلدية

تم نشره في السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 نيويورك - قال باحثون في دورية "تشست" الطبية ان مواد التبييض التي تستخدم على نطاق واسع في صالونات الحلاقة تجعل مصففي الشعر (الحلاقين) أكثر عرضة للاصابة بالربو والتهاب العينين والانف والحلق.

وقالت جيانا موسكاتو رئيسة وحدة الحساسية والمناعة في معهد بافيا العلمي في ايطاليا لرويترز هيلث "في السنوات الماضية رأيت حالات عديدة من الاصابة بالربو المهني بين مصففي الشعر وحثتني هذه الملاحظة على بدء دراسة محددة على هذه الفئة من العاملين."

وبين عامي 1996 و2004 سجلت موسكاتو وزملاءها 47 حلاقا تعرضوا لمواد تبييض لسبع سنوات تقريبا وجاءوا لمعهدهم للشكوى من مشكلات في التنفس والجلد. وأجرى الباحثون اختبارات حساسية ودرسوا وظائف الرئة في هؤلاء المرضى.

ووجد الباحثون ان أكثر من نصف هؤلاء المرضى(نحو 51 في المئة) مصابون بالربو المهني وان 87.5 في المئة من اجمالي مرضى الربو حدثت اصابتهم نتيجة مواد تحتوي على املاح الكبريتات وهي نوعية من الكيماويات تستخدم على نطاق واسع كمادة مبيضة ومنظفات. وبالنسبة لباقي الحالات شخصت الاصابة بالربو المهني بسبب التعرض الدائم لصبغات الشعر في نحو ثمانية في المئة من الحالات ولمنتجات اللثي (عصارة الشجر) في نحو اربعة في المئة.

وبالاضافة لذلك فان ما يزيد على نصف مرضى الربو المهني (نحو 54 في المئة) شخصت اصاباتهم بالالتهابات المهنية .. التهابات العينين والأنف والحلق.. وذلك نتيجة التعرض لمواد تحتوي على أملاح الكبريتات في 84.5 في المئة من هذه الحالات. وأخيرا شخصت حالات نحو 36 في المئة من اجمالي الحلاقين الذين زاروا المعهد على انها اصابة بالتهاب الجلد المهني.

وتعمل موسكاتو وزملاءها الان على وضع برامج وقائية لمصففي الشعر ستشمل اجراءات بيئية وبرامج اشراف محددة.

التعليق