كتاب "معجم ابن بطوطة في رحلته" الرحالة الشهير جولة لغوية علمية للبلاد التي زارها

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

محمد جميل خضر

   عمان- عن دار المأمون للنشر والتوزيع صدر حديثا معجم "ابن بطوطة في رحلته" للشاعر د. مأمون جرار مدير دار المأمون ومؤسسها.

ويوضح د. جرار في مقدمته للمعجم الواقع في (136) صفحة من القطع المتوسط انه وقف اثناء دراسته البحثية لرحلة ابن بطولة وما تصوره من حياة سياسية واجتماعية وثقافية ودينية على ظاهرة لفتت نظره حول ورود كلمات كثيرة مفسرة, وهي كلمات تعرف عليها ابن بطولة وتعامل معها اثناء رحلته التي زار خلالها بلادا كثيرة ذات لغات مختلفة.

ورأى د. جرار كما يورد في مقدمة الكتاب/ المعجم ان يجمع الكلمات المفسرة والمتعلقة بأشياء واشخاص وظواهر والتي اقتضى ان يضع ابن بطولة ترجمة لها او وصفا يكشف دلالاتها بعدما اوردها بلغتها الام.

ويكشف المعجم دلالة عدد من الكلمات التي كانت مستعملة في المغرب والاندلس موردا ما كان يقابلها في المشرق العربي بهدف تحقيق قيمة لغوية, فضلا عن القيمة الاجتماعية والسياسية والدينية كما يشير جرار في المقدمة.

   ويعتمد الباحث في تبويب المعجم على الحروف الهجائية (الف باء تاء ثاء جيم حاء خاء... الخ) دون النظر لاصولها كون الكثرة الغالبة منها غير عربية مستفيدا من الجهد المبذول من قبل ابن بطولة في رحلته ووصفه لادوات وآلات اشار الى اللغة التي تنتمي اسماؤها اليها ان كانت تركية او فارسية او غير ذلك.

واضافة لتفسيره الكلمات الاجنبية او الاعجمية فسر ابن بطولة كما ذكر جرار بعض الكلمات العربية او وصفها بجمل قليلة او كثيرة ليكتشف حقيقة دلالتها ومن ذلك, البريد, والزوايا والعربة وغيرها.

يقول جرار في مقدمة المعجم "لقد كان ابن بطولة ينظر بعين الرحالة اللاقط لكل طريق او غريب في الحياة السياسية او الاجتماعية او الزراعية او الدينية" ويرى في هذه الصفات ميزة جعلته لا يكتفي بتفسير مقتضب للالفاظ الغريبة "بل قدم الوصف المفهم, والبيان المفصل" وذكر الباحث انه كان يورد ما يرتبط بالكلمة من شائعة او اسطورة او عادة اجتماعية "كما فعل في حديثه عن النارجيل والفوفل والتنبول والحيدرية".

ويأخذ جرار على ابن بطولة عدم ضبطه لكثير من الالفاظ غير العربية "وقد وجدت ابن بطولة يضبط عددا قليلا من الالفاظ, ولو فعل ذلك في كل ما يشكل على القارئ لأحسن".

   واعتمد الكاتب في معجمه طبقتين من طبقات رحلة ابن بطولة الذي يصفه بأنه كان ذا ذاكرة عجيبة "لو لكونهما محققتين تحقيقا علميا, بل لكونهما مشهورتين متداولتين في ايدي القراء والباحثين".

والطبعتان هما الصادرة عن مؤسسة الرسالة والاخرى الصادرة عن دار صادر, ويرجو جرار من معجمه هذا ان يكون فاتحا لأعمال اخرى يقوم بها آخرون ممن لهم صلة باللغات التي تنتمي اليها كلماته "فباحث يدرس الكلامات التركية, وآخر الفارسية".

ويعلل الباحث اهمية مواصلة التحقيق العلمي لرحلة ابن بطولة بما تحتويه طبعاتها المتداولة بين الناس من تناقض واخطاء مطبعية كثيرة.

   وصدر لجرار الذي كان رئيسا لرابطة الادب الاسلامي (17) مؤلفا في الشعر والدراسات والمؤلفات الادبية والفكرية منها: "القدس تصرخ" ديوان شعري, ودراسة حول "اصداء الغزو المغولي في الشعر العربي" وكتاب "نظرات اسلامية في الادب والحياة" وله مؤلف حول "صور ومواقف من حياة الصالحين" مكون من عشرة اجزاء يقابله مؤلف من جزئين "صور ومواقف من حياة الصالحات" ومن مؤلفاته الفكرية "نداء الى حكماء الامة", "العلاقات الاسرية رؤية اسلامية" و "فلسطين ميراث الانبياء".

وصدر عن دار المأمون المؤسسة حديثا خمسة كتب اربعة منها للكاتبة خولة بشير عابدين, ويصدر عنها قريبا ثلاثة كتب لجرار.

التعليق