هاكوب: اتحاد غرب آسيا يسير كما هو مخطط لدوري الأندية

تم نشره في السبت 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • هاكوب: اتحاد غرب آسيا يسير كما هو مخطط لدوري الأندية

 رغم تجميد مشاركة السلة الأردنية واللبنانية

 حسام بركات

   عمان- إلى أين تسير الأمور؟ وما هو السقف المحدد لهذا الصراع القديم الجديد على ما يسمى (بدوري السوبر ليغ) او بطولة غرب آسيا لاندية كرة السلة بنظام الذاهب والاياب على الجوائز المالية المجزية؟.

   اولا وافق الاتحاد اللبناني ومعه الايراني والعراقي واليمني على المشروع الجديد الذي تضمن اتفاقية تسويق كاملة مع شركة وصل التي ستتحمل تكاليف تنظيم البطولة وسفر الفرق واقامتها والجوائز المالية الكبيرة حيث سيحصل البطل على مبلغ 150 الف دولار فيما يحصل الفريق العاشر على 50 ألف دولار.

   ثم اعترض الاتحاد السوري على بعض الامور الامنية سيما فيما يتعلق بسفر ممثليه الى بيروت للعب هناك وضرورة توفير الحماية لهما، وكان اعتراض اتحادنا على الامور المالية وطلبه الحصول على مكاسب معينة بمعزل عن مكاسب الاندية، وتم عقد مؤتمر صحافي مشترك في عمان للاتحادين السوري والاردني، قبل ان يفاجئنا الاتحاد السوري بالتوقيع المنفرد على المشروع ويرضخ اتحادنا لرغبة بطل الدوري فاست لينك ووصيفه الرياضي واجماع بقية الاندية على ضرورة المشاركة ويقرر السماح لممثليه بالمشاركة دون ان يوقع على المشروع.

   وبعد مرور أيام قليلة من الاطمئنان وانعقاد القرعة وتحديد مواعيد المباريات جاء الاتحاد اللبناني بطلبات إضافية وقرر تجميد المشاركة، ليستغل اتحادنا الموقف ويعلق المشاركة ويعلن أن الشركة المسوقة لم تنفذ وعودا بشأن التعاون في تخفيف الخسائر المتوقعة من انجراف الشركات الراعية نحو الدوري السوبر بدلا من البطولات المحلية، علما بان اتحاد كرة السلة فشل في جلب أي شركة جديدة لرعاية بطولة الكاس التي انطلقت واختتمت مؤخرا في اجواء صامتة.

 حيثيات قرار اتحادنا

   جاء تعليق المشاركة الاردنية في دوري  وصل المقرر انطلاق نسخته الاولى في 16 تشرين الاول- ديسمبر المقبل الى ان يتم تحقيق مطالب اتحادنا وخاصة ما يتعلق بتعويضه جراء استخدام القاعات وتأثير الدوري على تسويق بطولاته المحلية.

   وعقد رئيس الاتحاد طارق الزعبي اجتماعا مع رئيس نادي فاست لينك د. نصوح القادري ورئيس نادي الرياضي-ارامكس اسامة فتالة وأمين سر النادي فادي الصباح، اكد خلاله الناديان دعم الاتحاد في تعليق المشاركة لحين ضمان حقوق كرة السلة الاردنية وفق ما تم مع الاتحادات الاخرى.

 المشكلة اللبنانية مستمرة

   وعقد في مكتب المدير العام لوزارة الشباب والرياضة اللبناني زيد خيامي اجتماعا لم يثمر عن اتفاق بين الأطراف المتنازعة وانتهى الى طلب الوزارة من اتحاد كرة السلة تقديم لائحة رسمية بملاحظاته على دوري الاندية لمنطقة غرب آسيا.

   وقال امين عام اتحاد غرب آسيا هاكوب خاجريان ان اتحاده غير معني بالاجتماع لأنه شأن داخلي لبناني وان اتحاد غرب آسيا يسير في مشروع الدوري بنظامه الجديد كما هو مرسوم ومخطط له ويملك تواقيع كل اتحادات المنطقة بمن فيها الاتحاد اللبناني.

   وشهد الاجتماع الذي استمر 3 ساعات مراوحة في الطروحات فأصر الاتحاد على طلبه استثناء شركة "وصل" من ان تتمثل في اللجنة الفنية للبطولة مع إصرار الشركة على التمثل كونها تدفع أموالاً طائلة، وتمسك الاتحاد بتجميد مشاركة النوادي اللبنانية وتلويح نادي الحكمة بالمشاركة واللجوء إلى القضاء وعدم المشاركة في بطولة لبنان.

   وقالت مصادر صحافية أن اتحاد غرب آسيا راسل الاتحاد الآسيوي واستشار الاتحاد الدولي في الموضوع وقد أكدا على حق الشراكة الراعية بالتمثل في اللجنة التي تدير البطولة بالاتفاق مع اتحاد غرب آسيا.

 البطولة قائمة

   اتحاد غرب آسيا سائر بالبطولة وسيوجه كتاب تحذير الى الاتحاد اللبناني من مغبة التراجع عن التزاماته وتوقيعه مهدداً بحرمان النوادي والمنتخبات اللبنانية من المشاركة في البطولات الآسيوية لسنتين وبالتالي الغياب عن بطولة النوادي الآسيوية وعن تصفيات بطولة الأمم الآسيوية المؤهلة الى أولمبياد بكين 2008.

   أما على صعيد منع لبنان من المشاركة في بطولة العالم فالأمر متوقف على مدى تطور الأمور مع إصرار اتحاد غرب آسيا على تطبيق القوانين المرعية الإجراء.

   وقد تزيد الامور تعقيدا في حال توجه الحكمة الى القضاء ونال قراراً يسمح له بالمشاركة فهذا سيفتح الباب امام مشاركة اندية أخرى مثل الرياضي بيروت مما يعني تهديدا حقيقيا للدوري اللبناني.

التعليق