النساء يتجاوبن أكثر مع الطرفة

تم نشره في الخميس 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

   واشنطن، الولايات المتحدة- طالما كانت الفوارق بين الجنسين مصدراً خصباً للفكاهة والتندر، لتكشف دراسة علمية حديثة أن حس الدعابة هي إحدى تلك الفوارق بين الاناث والذكور.

وكشفت الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة ستانفورد حول مدى تفاعل عقول النساء والرجال للدعابة، أن حواء أكثر تحليلاً خلال تجاوبها ولديها قابلية أكثر للتمتع بالطرفة إن كانت مضحكة بالفعل.

وفي هذا السياق قال د. الآن ريس الذي قاد البحث "إن عقول النساء تخضع الدعابة للكثير من التحليل بهدف تحديد إذا ما  كانت فعلاً تستدعي الضحك"، نقلاً عن الأسوشيتد برس.

وأشار الباحث إلى إن فئة الذكور تستخدم نفس الشبكة في المخ، وبصورة أقل، أي ما يعني أن الرجال أقل تمييزاً.

   وتحدث ريس عن الفوارق حيال كيفية تعامل وتقبل عقول الجنسين للدعابة مشيراً إلى أن الكشف قد يساهم في فهم المزيد حول مرض الاكتئاب.

وأضاف ريس في هذا الصدد قائلاً "أعتقد أن الدراسة تساهم في إرساء  قواعد فهم الاختلافات بين الأفراد" مشيراً إلى أن حس الدعابة يساعد البشر في التكيف مع ضغوط الحياة وتأسيس العلاقات وتوطيدها، وقد تساهم أيضاً في تقوية جهاز المناعة بالجسم.

وأخضعت الدراسة عشرة رجال وعددا مماثلا من النساء لمشاهدة 70 من أفلام الكارتون، ومن ثم طٌلب منهم تقييم المشاهد المضحكة في الوقت الذي تمت فيه مراقبة مدى تجاوب أدمغتهم لتلك المشاهد بجهاز الرنين المغنطيسي MRI.

وأظهرت الدراسة أن تجاوب الجنسين متشابهة إلى حد كبير استخدم خلالها الطرفان المنطقة المسؤولة عن تركيب وسلاسة استخدام اللغة، إلا أن بعض مناطق المخ لدى النساء أظهرت تفاعلاً أكثر من الرجال. 

التعليق