استبدال العادات الخاطئة في حياتك هو أهم ما عليك فعله

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - اياك ان تمارسي القسوة الذاتية على نفسك فهي اقرب ما تكون الى عقاب النفس. قال فوليتر "ان ابتسامة المرأة شعاع من اشعة السماء"، كما أورد موقع "يا حب" الالكتروني.

 وهذه الحقيقة صحيحة الى حد كبير ولكن الحقيقة الاكثر صحة هي ان بقاء هذه الابتسامة على وجه المرأة قد يكون شيئا غير دائم، فتغير المزاج والارهاق او حتى نوع الطعام الذي تتناوله كل امرأة قد يؤثر في حياتها بشكل عام الامر الذي يجعل ابتسامتها تقل وتخبو وقد تختفي نهائيا في احيان كثيرة.

 ولا تظن امرأة ما ان الشكل الخارجي قد يعمل على مساعدتها في استرجاع الابتسامة الغائبة اوالراحة المرجوة فلو كان فستان المرأة هو الاعظم اناقة وشعرها هو الاعظم جمالا.

ولن تسجل المرأة كسبا اضافيا لحسن منظرها وبهاء طلعتها اذا كانت عاداتها واساليبها اليومية خاطئة، وبالطبع فإن هنالك العديد من النساء ممن يعرفن هذه الحقيقة ويستوعبنها الا انه ليست لهن القدرة على تغيير تلك العادات الخاطئة واستبدالها بما هو مفيد في حياتهن.

بعضهن من تقرر تخفيض مجهودها والابتعاد عن كل ما يؤرق صفو حياتها، فتدأ بإصدار العديد من القرارات البيتية المختلفة التي تساعدها بشكل او بآخر على تقليل جهودها المبعثرة هنا وهناك.

 الا انه لا تمضي ايام قليلة حتى تبدأ هذه الالتزامات الكبيرة في الطريق الى النسيان ويبدأ العمل مجددا على اسوأ ما يكون خاصة حينما تفقد احداهن السيطرة على التوقيت في الحياة العملية فيصبح الوقت مفروضا عليها وليس مختارا.

وتبدأ المرأة بعد الساعات المكلفة فيها للقيام بأعمال مختلفة بداية من ارسال الاطفال الى المدرسة ثم الذهاب الى الوظيفة ثم العودة الى البيت لاعداد الغذاء وتنظيف البيت ليحين وقت الزيارة العائلية ووو..

 وهكذا دواليك ويزداد هذا التكيف صعوبة كلما كانت وتيرة الحياة مبلبلة على مدى الايام والاشهر وعندها تشعر المرأة بانها لم تقم بما هو مطلوب منها الامر الذي يخلق لها الكثير من المصاعب والمشاكل المختلفة.

ينبغي كذلك التفريق بين المفيد وغير المفيد.

قد تختلف طريقة حياة كل امرأة عن الاخرى الا ان القاسم المشترك بين معظم النساء تقريبا هو انهن لا يخططن لحياتهن بطريقة مناسبة، فيجعلن الوقت يتداخل ويصرخن عاليا مطالبات ازواجهن بمساعدتهن في استكمال ما يترتب عليهن من اعمال يومية.

غير انه عندما تعرف كل امرأة كيفية التفريق بين ما هو مفيد وغير مفيد بأقل قدر من التزمت والعصبية فيمكنهن تخطي الصعاب وايجاد حلول للمشاكل. وعموما فإن الحياة المريحة السهلة تعني نمطا حياتيا دائما تغلفه الراحة والاستجمام بقدر ما يكون من العمل.

التعليق