هل هناك أطعمة تؤدي لحدوث السرطان؟

تم نشره في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • هل هناك أطعمة تؤدي لحدوث السرطان؟

 الصيدلاني صبحي عيد

   هناك عدة مواد قد تؤدي لحدوث السرطان عند تكرار تناولها في الغذاء اليومي, فمثلا تعتبر الكحول من المواد الغذائية ذات القدرة على احداث السرطان, وخصوصاً سرطان المعدة والكبد.

   وقد تزيد نسبة الاصابة بسرطان الفم والحنجرة والمريء بين المدخنين الذين يتعاطون الكحول عن نظرائهم ممن لا يتعاطونه. ومما هو معلوم أن الكبد هو العضو الذي يركز السموم ويتخلص منها, وكنتيجة لذلك يصاب مدمنو الخمور بتلف في خلايا الكبد, مع زيادة احتمال اصابته بالسرطان.

   وهناك بعض الفطريات التي تلوث الاطعمة, مثل الافلاتوكسين لها القدرة على احداث سرطان الكبد هي الاخرى, ومن الاطعمة التي يزيد فيها التلوث بهذا الفطر: الفول السوداني, واللوز, والجوز, والبندق, والارز, والقمح, والحبوب المخزونة في مكان حار ورطب بصفة عامة.

   كذلك فان اعادة استخدام زيت القلي عدة مرات يزيد من قدرته على احداث السرطان, ولذا ينصح بعدم استخدام الزيت مرة اخرى بعد غليه. اما زيادة كمية الالياف في الطعام اليومي, فقد تؤدي الى زيادة فرصة حدوث سرطان المستقيم والقولون, علماً بأنه من المرغوب به تناول كمية معقولة من الالياف يومياً تقدر بحوالي (25-30 غراما) حيث تعمل على محاربة الامساك.

   كذلك وجد ان الكوليسترول الناتج عن تناول الدهون بكثرة يومياً يعمل على زيادة فعالية حدوث الاورام في الجسم, ولذا فان من نصائح علماء التغذية والصحة عدم التمادي في تناول الدهون في الطعام اليومي للانسان, تجنباً لحدوث اورام مثل سرطان البروستاتا او الثدي, ولبعض المواد التي تضاف للاطعمة بقصد الحفظ او اكسابها لوناً, او طعماً, او رائحة, او قواماً مميزاً القدرة على احداث السرطان, مثال ذلك:

1- ناترات ونيتريت الصوديوم, وهي مواد تستخدم بصفة اساسية لحفظ اللحوم, واكسابها اللون الاحمر, ويكثر استعمالها في صناعة السجق, والهامبورجر, والبيف برجر.

2- كما وجد ان مادة السكارين, وهي مادة كيميائية مصنعة تستخدم في تحلية الطعام بدلاً من السكر والبدن, وفي صناعة الاطعمة والمشروبات والحلويات المختلفة تؤدي الى احداث سرطانات المثانة.

3- ووجد كذلك ان الالوان الصناعية المضافة للمربيات والكنافة وشعر البنات (نوع من الحلوى الشعبية الرخيصة تتكون فقط من السكر والالوان الزاهية) وهذا هو اخطرها للاطفال والمشروبات والعصائر والحلويات قد تؤدي الى الاصابة بالسرطان, ولذلك ينصح باستخدامها بالالوان الطبيعية الاكثر اماناً والاقل خطراً على الصحة العامة.

تلوث الطعام بالإشعاع

يتعرض الطعام للتلوث بالاشعاع في الحالات التالية مما يزيد من فرص الاصابة بالسرطانات:

1- الاشعة الكونية الساقطة على الكرة الارضية, وقد وجد انها تزيد في بعض الاماكن بصورة كبيرة نتيجة وجود ثقوب في الغلاف الجوي الذي يحمي الكرة الارضية من هذه الاشعة, ومن هذه الاماكن منطقة جبال الهيمالايا بين الهند والصين, وقد لوحظ ان نسبة السرطان بين سكان هذه المنطقة اعلى منها في الاماكن المجاورة نتيجة ذلك.

2- الحروب والتجارب النووية التي ينتج عنها تلوث الجو ومصادر المياه في المنطقة المحيطة, وبالتالي فان النباتات التي تنمو في هذه المناطق تكون حاوية لكمية من الاشعاع, كما ان الغبار النووي المتساقط على هذه النباتات وعلى حيوانات الرعي في المنطقة يزيد من تلوثها الاشعاعي.

3- التسرب النووي من محطات الطاقة النووية او انفجارها, مثل كارثة تشرنوبيل الشهيرة في الاتحاد السوفييتي, والتي مازالت المناطق والدول المحيطة بها تعاني من آثارها المدمرة للآن, وتثير الرعب بمنتجاتها المصدرة او المتسربة للاماكن الاخرى من العالم.

4- في بعض مصانع ومعامل الاغذية يتم تعقيم بعض المواد الغذائية ومنتجاتها بتعريضها للاشعة, وذلك لحفظها من التلف, وامكانية تخزينها لمدة طويلة.

التعليق