الهداف الأسطوري الألماني موللر يحتفل "بتواضع" بعيد ميلاده الستين

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • الهداف الأسطوري الألماني موللر يحتفل "بتواضع" بعيد ميلاده الستين

 

 ميونيخ - احتفل الهداف الاسطوري الالماني جيرد موللر بعيد ميلاده الستين الخميس الماضي.. لكن على عكس ما حظي به رفيقه فرانز بيكنباور من تكريم عندما بلغ العمر ذاته في أيلول- سبتمبر الماضي جاء احتفال موللر بسيطا للغاية.

وأقام ادموند شتويبر رئيس ولاية بافاريا حفلة عشاء على شرف القيصر بيكنباور عند بلوغه الستين من عمره في وقت بث فيه التلفزيون الالماني برنامجا خاصا عن حياته استمر لمدة ساعتين.

وقال موللر الذي احتفل بعيد ميلاده الستين مع مجموعة من أقاربه وأصدقائه المقربين في حانته المفضلة في ميونيخ "هذا ليس عالمي ولست في حاجة إلى الاحتفالات الضخمة".

وحصل موللر على أبلغ إشادة من بيكنباور الذي كان قائدا له عندما فازت ألمانيا بكأس العالم عام 1974 حين قال عنه: "نجاحنا كله لم يكن ليتحقق من غيره. علينا أن نشكره على كل شيء".

وفاجأت تصريحات بيكنباور المهاجم الفذ موللر الذي سجل 68 هدفا في 62 مباراة لعبها مع منتخب بلاده.

وموللر هو أفضل هداف عرفه الدوري الالماني عبر تاريخه إذ سجل 365 هدفا في 427 مباراة كما أنه سجل 79 هدفا في 64 مباراة خاضها في مسابقة كأس ألمانيا.

وتألق موللر أيضا في البطولات الاوروبية حيث سجل 66 هدفا في 74 مباراة لكنه لا يعرف حتى الآن سر كل هذا النجاح التهديفي.

وقال: "لا أعرف.. لكن لا يمكن أن تتعلم كيف تسجل أهدافا. يجب أن تكون لديك القدرة الطبيعية والموهبة وردة الفعل السريعة والقدرة على التسديد بالقدمين لتصبح هدافا مرموقا".

ولا يعرف موللر المتزوج من أوسيش منذ 38 عاما أي هدف من أهدافه الكثيرة هو الافضل لكنه يعتبر هدف الفوز على هولندا في المباراة النهائية لكأس العالم عام 1974 هو الاهم في مسيرته الرياضية.

وعندما انضم موللر إلى بايرن ميونيخ في عام 1964 سخر زملاؤه في الفريق منه بسبب بنيانه الجسدي الضعيف.

لكن بعد مرور 15 عاما عندما أنهى مسيرته الرياضية في الولايات المتحدة كان قد فاز بكل شيء ممكن.

وكما كان أحد أعضاء الفريق الفائز بكأس العالم عام 1974 حصل موللر أيضا على لقب بطل أوروبا مع منتخب ألمانيا "الغربية" في عام 1972.

وفاز موللر مع فريق بايرن ميونيخ بأربع بطولات للدوري وأربعة كؤوس لالمانيا وثلاثة كؤوس للأندية الاوروبية أبطال الكؤوس.

وحصل على لقب الهداف في نهائيات كأس العالم عام 1970 وأفضل لاعب في أوروبا في العام ذاته.

كما حصل على لقب هداف الدوري الالماني سبع مرات وأحسن لاعب ألماني في عامي 1967 و1969 واختير كأفضل لاعب في الدوري الالماني على الاطلاق في عام 2003 .

ودخل موللر في معركة مع إدمان الكحوليات عقب اعتزاله.

وأوضح "لقد عانيت كثيرا ولولا مساعدة أصدقائي ما أقلعت عن الشراب".

وأقنع أولي هونيس مدير نادي بايرن ميونيخ الحالي وزميله في الفريق سابقا موللر على ضرورة الخضوع للعلاج من الادمان.

ومنذ عام 1992 يتولي موللر تدريب فريق الشباب في نادي بايرن ميونيخ والذي مدد عقده معه حتى عام 2010 حيث ينوى الاعتزال آنذاك.

وقال موللر: "لا زلت أحضر كل يوم وأشاهد ما يحدث لأن عالمي الحقيقي هنا أولا وأخيرا".

التعليق