سارندون مهددة بسبب معارضتها للحرب على العراق

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 برلين - اكدت النجمة السينمائية سوزان سارندون في حديث صحافي نشر الاحد الماضي انها تلقت تهديدات كثيرة اثر معارضتها الحرب على العراق موضحة في الوقت نفسه ان التزامها لم يكن له اي تأثير على حياتها الفنية.

وقالت الممثلة الاميركية التي يبلغ عمرها 59 عاما "لم اواجه ابدا من قبل مثل هذه الكراهية. صندوق بريدنا يعج برسائل الاهانات وكان بينها ايضا بعض التهديدات بالموت".

وكانت سارندون ترد على سؤال وجهته اليها صحيفة المانية الاحد حول ما اذا كان التزامها ضد الحرب على العراق التي شنها في اذار/مارس 2003 الرئيس جورج بوش تسبب لها بمتاعب.

لكنها اضافت ان "السياسة لا تلعب اي دور" بالنسبة لهوليوود. واضافت الممثلة التي شاركت لتوها في تصوير فيلم "اليزابيث تاون" ان ذلك "يعني ايضا انهم لا يريدون سماع اي شيء له علاقة بالسياسة وافضل مثال على ذلك هو انني نادرا ما عملت كثيرا على هذا النحو منذ التظاهرات ضد الحرب على العراق".

التعليق