الارثوذكسي يثأر من الفاست لينك والرياضي يقصي الوحدات

تم نشره في الاثنين 31 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 10:00 صباحاً
  • الارثوذكسي يثأر من الفاست لينك والرياضي يقصي الوحدات

يلتقيان في نهائي سلة الشباب اليوم

مصطفى بالو

عمان - تسطع (شمس) فريقا الارثوذكسي والرياضي بقوة في نهائي سلة الشباب اليوم بعد ان تمكن الارثوذكسي الثأر من فاست لينك وتأكيد التفوق في مباراة القمة الحقيقية التي استمرت حتى ساعة متأخرة من ليلة امس الاول في صالة الامير حمزة والتي ابدع فيها لاعبو الفريقين في رسم صور الاثارة والندية منذ بداية المباراة التي غلفتها الاجواء المشحونة وكادت ان تخرج الامور عن نصابها في الثواني الاخيرة، ووصلت الى حد التلاسن بالشتائم بين اللاعبين ومدربي الفريقين مع خروج الارثوكسي بنتيجة المبارة (85/84) والشوط الاول (40/39) وقبلها كان سيف عامر(رمانة التفوق للرياضي) يجتهد ويبدع في تقطيع سلة الوحدات بنكهة ثلاثياته الانيقة التي التقت مع توازن خطوط فريقه الذي حسم المباراة التي شهدتها نفس الصالة بنتيجة (76/59) والشوط الاول (37/37). 

وعلى ضوء تلك النتائج فإن ختام البطولة سيشهد لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع الذي يجمع الوحدات وفاست لينك عند الساعة السابعة والنصف يليها عند التاسعة والنصف لقاء الحسم على اللقب الذي يجمع الارثوذكسي(حامل لقب الموسم الماضي) والرياضي ايضا في صالة الامير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

الارثوذكسي (85) فاست لينك (84)

فرضت الندية والاثارة نفسها ضيفا ثقيل الظل منذ بداية المباراة مع لجوء الفريقين مبكرا الى مشاهد دفاع المنطقة والتركيز على حصار مفاتيح اللعب هنا وهناك ابدع معها النجار وكلالدة وابوخضرة في استحواذ مهارة الشياب ورشيد والعوضي الاميز الا ان تعالي ايادي العبدللات وبسام اصطدمت بعناد خير وحمارشة في اللم والتسجيل تحت السلتين الشيء الذي ادى الى اللجوء الى سلاح الثلاثيات التي تألقت معها دقة صويبات الوضي بردود متوازنة للكلالدة وبفضل الندية انتهى الربع الاول بالتعادل (20/20)، الشيء الذي تأصل معه نفس السيناريو في الربع الثاني الذي اعتمد فيه الفريقان على نفس الخماسي، مع تبادل التقدم واستمرار تدفق انسياب المهارات بشك سلب الالباب وتنوعت اساليب الاختراق والتلون بين الدفاع والهجوم ومع تميز لاعبي الارثوذكسي بالطول الفارع حجبت قدرات خير وحمارشة ليوسع الارثوذكسي الفارق (30/22) قبل ان تظهر ثلاثيات العوضي الذي اعادت التوازن مع الاستنجاد بالعزازي للفاست وعابدين للارثوذكسي لتعود ثلاثيات فضل وابو خضرة لتحسم الربع الثاني والشوط الاول (40/39).

وبلغت الاحداث ذروتها في الربع الثالث الذي سرع فيه الشياب والعوضي ورشيد العاب الدائرة مارس معها خير وحمارشة هوايتهم تحت السلة وفرضت التقدم الذي سرعان ما اجبر لاعبي الرثوذكسي بالعودة للدفاع الضاغط والانطلاق وفق اسلوب (2/3) الذي اعاد الندية والتوازن الذي اجبر يد العوضي على العودة لهز السلة بثلاثيات متتالية وساعده الخطأ على زيادة الغلة لينهي الفاست الربع بنتيجة (63/58)، ليعطي المباراة بعدا آخر تلاحمت الايادي في المسالك بالكرة وممارسة الهجوم الخاطف والسريع الذي برزت معها مهارة النجار في رسم المساعدات الانيق وفي ظل بحث الفريقين عن الثأر وتأكيد السطوة وتسديد الحسابات من جانب والظهور في النهائي من جانب آخر وصل الغلاوة الى اعلى درجات الغليان والخشونة التي خرج معها ابوخضرة  بالأخطاء الشخصية ومع اعتراضه وتلسنه لخرج لعدم الاهلية وفي المقابل خرج خير من فاست لينك لتدخل الاحداث في قالب مشحون في الدقائق الحرجة ومع تقدم الارثوذكسي في آخر (10) ثوان بواقع (84/81) كانت يد العوضي تحقق التعادل (84/84) ومع اشارة الوقت الى ستة اجزاء من الثانية كان بسام يتوغل تحت سلة الخصم ليكسب خطأ أثار حفيظة الفاست لينك لاعتراضه على عدم صحته الا ان بسام ابعد المباراة عن شوط اضافي وحسم المباراة (85/84).

اجواء متوترة واعتراض الفاست

وألقى هذا الواقع بظلال التوتر والاجواء المشحونة التي تمثلت بعصبية زائدة وصلت الى حدود التلاسن بين اللاعبين والمدربين لولا تدخل العقلاء الذين استحوذوا الموقف مع اعتراض فاست لينك الرسمي على التحكيم والذي عقب المباراة مشيرا الى وجود عدة اخطاء تحكيمية اثرت على النتيجة العامة للمباراة متمسكا بعدم صحة الخطأ الاخير الذي حسم المباراة للارثوذكسي وابعدهم عن فرصة الوقت الاضافي الذي باعتقادهم كان سيعطي المباراة بعدا آخر.

الرياضي (76) الوحدات (59)

ورغم ان البداية اعطت صفة التفوق للوحدات من خلال حيوية البناء لأحمد شاكر واختراقات السعدي ونوارة مع حضور مميز لمعاذ ووليد تحت السلة الشيء الذي انطلقت معه ثلاثيات شاكر والسعي الذي اصطادوا سلة الرياضي (6) مرات مع غياب التوزن بين خطوط الرياضي بتأخر دخول عدي ومالك وجمال اجواء المباراة وابتعاد فارس والفقس عن الانسجام لينهي الوحدات الربع الاول (28/14)، الا ان الرياضي كان له رأي آخر في الربع الثاني مع تعليمات مرقص بتسريع ألعاب الدائرة والزج بالورقة الرابحة سيف عامر الذي اخذ الاحداث الى مصلحة الرياضي بعدما اجاد في البناء تارة والتصيب الثلاثي الدقيق الذي سجل معه(4) ثلاثيات متتالية صاغت تقدم الرياضي ومع الزج بيوسف بلوطة كانت القوة الدفاعية الضاربة تحت السلة للرياضي مع طلات تفوق وتوازن احتوت تحركات ايمن واحمد شاكر ومقبول والسعدي وغيبت نوارة ووليد تحت السلة ليسير الرياضي بالنقاط حتى نهائية الربع الثاني والشوط الاول (61/54).

 

التعليق