زيت الزيتون يوقف الخلايا السرطانية في المعمل

تم نشره في السبت 29 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • زيت الزيتون يوقف الخلايا السرطانية في المعمل

 نيويورك- خلصت تجارب اجريت في المعمل إلى أن خليطا من مركبات تسمى فينولات تستخرج من زيت الزيتون السلاف يمنع عملية تصبح فيها خلايا القولون سرطانية.

وقال الدكتور كريس اي .ار. جيل وزملاؤه من جامعة الستر في ايرلندا الشمالية في البحث الذي نشر في الدورية العالمية للسرطان "يعتبر زيت الزيتون مسؤولا جزئيا عن الطبيعة الايجابية لما يسمى(النظام الغذائي في البحر المتوسط) وتدعم نتائجنا هذا الرأي وتقدم آليات محتملة لطريقة عملها."

وبما أن القولون يعتبر أحد أجزاء الجسم الرئيسية التي يعتقد أن زيت الزيتون يحميها من السرطان فقد درس الباحثون الآثار المحتملة المضادة للسرطان في فينولات زيت الزيتون السلاف(أول عصرة) على خطوط خلايا مستنبتة تستخدم على نطاق واسع كنماذج لسرطان القولون والمستقيم.

واكتشف الباحثون ان وضع خط من الخلايا السرطانية في تركيزات عالية لفينولات زيت الزيتون لمدة 24 ساعة يحمي الخلايا من تدمير الحمض النووي (دي.ان.ايه.).

أما اثر فينولات زيت الزيتون على خط خلايا آخر بعد تعريضها لمدة 48 ساعة فبدت كما لو أنها "تضع مثبطا في طريق التسرطن". ورصد فريق جيل أيضا انخفاضا كبيرا في انتشار خلايا سرطان القولون مع اضافة فينولات زيت الزيتون.

وختم الفريق عرض دراستهم قائلين "أظهرنا ان الفينولات المستخرجة من زيت الزيتون السلاف قادرة على كبح مراحل متعددة من سرطنة القولون في أنبوب المختبر...المرحلة التالية هي تقييم الاثار في نماذج حيوانية مناسبة."

التعليق