الاستراليون يرحبون بزيادة الهجرة إلى بلادهم

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

سيدني -  أظهرت دراسة حديثة أن أستراليا صارت تجذب الكثير من المهاجرين في وقت تنخفض فيه نسبة الرفض لوجودهم بين السكان المحليين.

وأوضحت دراسة أجرتها كاترين بتس من جامعة سوينبورن أن75 في المئة من المواطنين الاستراليين تقريبا كانوا يعتقدون قبل عشرة أعوام أن عددا كبيرا من المهاجرين وجد طريقه لبلادهم انخفضت هذه النسبة في الوقت الحالي إلى 50 في المئة تقريبا. ولكن طبقا لما ذكرته الدراسة لا يعني هذا أن العنصرية ذهبت طي النسيان.

وقال أكثر من نصف من شملتهم الدراسة إنهم يأملون في انخفاض عدد القادمين من الشرق الاوسط بحثا عن حياة جديدة في أستراليا. وقال حوالي 25 في المئة أنهم يأملون في أن يقل عدد القادمين من آسيا.

وتبنت أستراليا برنامج هجرة رافضا العنصرية في سبعينيات القرن العشرين حيث لما يكن لمسؤولي سفاراتها في أنحاء العالم قول في نوعية الاشخاص الذين يأتون إلى البلاد. فإن التمييز في هذا الشأن على أساس اللون أو الجنس ليس قانونيا.

ولدى بتس عدد من التفسيرات حول قبول الاستراليين المتزايد للمهاجرين. حيث أدت 14 عاما من النمو الاقتصادي لتخفيف حدة المنافسة على الوظائف وفتحت مجالات لا توجد بها عمالة كافية.

التعليق