أصحاب مزارع النعام يطردون الطيور البرية المهاجرة

تم نشره في الخميس 27 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

  المانيا - أصبحت لدى اصحاب مزارع النعام الألمان طرقهم الخاصة لمكافحة انفلونزا الطيور مثل طرد كافة طيور البط والاوز المهاجر التي تهبط في مزارعهم.

كان مرض انفلونزا الطيور قد اجبر اصحاب مزارع الدجاج على حبس الدواجن داخل حظائر مغلقة. ولكن النعام حظي باستثناء من ذلك الحبس الذي سيظل ساريا حتى شهر كانون الاول' ديسمبر القادم.

ويقول هانز يورجن كراوسه وهو صاحب مزرعة للنعام في قرية نيوهاينده القريبة من هامبورج " لا نشعر بالفزع ولكننا نلتزم الحرص. فنحن لا نقدم الطعام والماء للقطيع إلا تحت خيمة مغطاة "ويتألف قطيع النعام هنا من مئة طائر تنتج البيض واللحم. ونظرا لحاجة طيور النعام لمساحة للتحرك كان على صاحب المزرعة ان يربيها في ارض جبلية مساحتها ستة هكتارات.

وبسبب الخوف من اصابة قطيع النعام بإنفلونزا الطيور فإنه يحرص على مراقبة سماء المزرعة منذ الصباح الباكر وبمساعدة اثنين من مساعديه.

وإذا حدث وشاهد طيرا بريا مهاجرا يهبط على أرضه فإنه يسارع بطرده بعيدا.

كما دفعه الخوف الى تقديم جدول ذبح ذكور النعام التي تحتاج الى مساحة كبيرة من الارض لتتعارك فيما بينها. ذلك أن ذكر النعام لا يستطيع البقاء في حظيرة مظللة اكثر من يومين.

التعليق