إجراءات أمنية مشددة على مباريات الدوري العراقي

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

   بغداد - اعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم عن اتخاذه سلسلة من الاجراءات الامنية المشددة التي ستفرض على الدوري العراقي وتسمح بحماية اجواء الملاعب والسيطرة على الجمهور اثناء المباريات التي ستنطلق في الـ28 من الشهر الجاري.

 ويحاول المسؤولون في الاتحاد العراقي العمل على توفير الظروف الامنية لحماية الملاعب وابعادها عن المؤثرات التي يخشى هؤلاء المسؤولون ان تجتاحها بسبب الظروف الحالية للبلاد، وقال امين عام الاتحاد العراقي لكرة القدم احمد عباس لفرانس برس: من ابرز هذه الاجراءات الامنية والاحترازية قيام عناصر من الحرس الوطني العراقي بالانتشار خارج الملاعب لتأمين سلامة المناطق المحيطة بها وفرض اجراءات تفتيشية على مداخل الطرق المؤدية اليها.

 وسيخضع ستاد الشعب الدولي في قلب العاصمة بغداد الى مثل هذه الاجراءات الامنية لكونه سيحتضن لقاءات الاندية الكبيرة التي تشهد عادة زخما جماهيريا لافتا. واضاف عباس: ستتكفل عناصر من دوائر امن وحماية المنشآت الرياضية والملاعب التابعة للجنة الاولمبية العراقية بالاشراف على دخول الجمهور والسيطرة على المنافذ والطرق المؤدية والتأكد من سلامة عملية دخول انصار الفرق ومشجعيها خشية استغلال الامر لحدوث اعمال طارئة.

 وينطلق الموسم العراقي الجديد في الـ28 من تشرين الاول/اكتوبر الحالي بمشاركة 28 فريقا 12 منها تمثل اندية العاصمة و16 من خارجها، وكانت اللجنة الاولمبية العراقية برئاسة احمد عبد الغفور السامرائي طلبت من وزارتي الداخلية والدفاع اتخاذ اجراءات امنية لحماية ملاعب المدن العراقية التي ستضيف مباريات الدوري وتوفير مقومات الاستقرار لتلك الملاعب.

 واعرب احمد عباس عن ثقته المطلقة بدور الجمهور العراقي بالمحافظة على اجواء المباريات ودوره المميز بإنجاح البطولة وتأمين سلامة اجوائها، وتابع عباس: لقد ابدى جمهور الكرة العراقية خلال الفترة الماضية وفي اصعب الظروف قدرا كبيرا من المسؤولية ونعتبره من ابرز مقومات نجاح البطولة لما يتمتع به من آداب وسلوك الملاعب التي تسمح للمحافظة على ظروف المباريات.

 وكانت ادارة نادي الزوراء طلبت من الاتحاد العراقي نقل مباريات فريقها الى ستاد الشعب الدولي بسبب قرب احد مقرات الشرطة العراقية من الستاد الرئيسي التابع للنادي في جانب الكرخ من العاصمة حيث يتعرض المكان عادة الى سقوط قذائف الهاون، والشيء نفسه بالنسبة لفريق الشرطة الذي يقع الستاد التابع له بجانب اكاديمية الشرطة العراقي ويعد من الاماكن المتوترة ما دفع بالاتحاد الى نقل عدد من مباريات الفريقين الى ستاد الشعب.

 يشار الى ان مسابقة الدوري العراقي توقفت منذ موسم 2002-2003 بسبب الاحداث التي مرت بها البلاد في اذار/مارس عام 2003 واستؤنفت البطولة لموسم 2004-2005 والتي توج فيها القوة الجوية بطلا للمسابقة.

 الجدير ذكره ان الدوري العراقي انطلق اول مرة في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر 1974 ويعد الزوراء صاحب الرقم القياسي في الحصول على اللقب (10 مرات) يأتي بعده القوة الجوية(6) ثم الطلبة (4).

التعليق