الرياضة في الرصيفة بحاجة الى المنشآت والملاعب

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

نعمان عيد

  الزرقاء - يفتقر لواء الرصيفة الى المنشآت والملاعب الرياضية حيث لا يجد الشباب متنفسا لهم لممارسة نشاطاتهم وابداعاتهم، "الغد" التقت مع الرئيس الفخري لنادي شباب الرصيفة محمد عودة الخلايلة، الذي أكد على أهمية الملاعب والمنشآت الرياضية وتوفير الساحات لأبناء الرصيفة لتقدم الرياضة باللواء، واضاف بأن هناك متابعة من المجلس الأعلى للشباب من أجل توفير مراكز للشباب والشابات حيث يضم لواء الرصيفة نصف مليون مواطن أغلبهم من الشباب ويخلو الى حد كبير من مؤسسات ذات إمكانيات قادرة على استيعاب الشباب، ويفتقر اللواء إلى وجود منشآت ومرافق رياضية تستقطب الشباب وتعمل على صقل مواهبهم وانخراطهم في البرامج والأنشطة المفيدة رغم العدد الهائل من الشباب الذين يضمهم اللواء، وبالرغم من وجود مساحات شاسعة من اراضي الحكومة لخزينة الدولة، وناشد بلدية الرصيفة العمل على صيانة وتأهيل أرضية الملعب من جديد وقيام البلدية بدورها في دفع استحقاقات الرياضة والشباب بإعادة الحياة لهذا الملعب.

وتمنى الخلايلة من المجلس الأعلى للشباب وكافة الجهات المسؤولة إنشاء مجمع رياضي وملعب عشب اصطناعي أسوة ببقية المحافظات والألوية، وإشار إلى أن إدارة النادي ومحبي كرة الرصيفة يقومون حاليا في اعداد الترتيبات اللازمة لإقامة حفل التكريم بمناسبة صعودهم إلى أندية الدرجة الاولى وصرف مكافأة عودة الفريق للاولى وذلك خلال الشهر الحالي.

التعليق