سيرونو تدفع704 ملايين دولار لتسويقها لعقار لعلاج الايدز بطريقة غير قانونية

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

واشنطن - ذكرت وزارة العدل الاميركية اول من امس أن شركة (سيرونو إس.إيه) السويسرية وافقت على دفع 704 ملايين دولار لحسم الاتهامات الجنائية المتعلقة بتسويق عقارها(سيروستيم) لعلاج مرض نقص المناعة المكتسب(إيدز) بصورة غير قانونية.

وذكرت وزارة العدل في بيان لها أن الشركة السويسرية وفروعها في الولايات المتحدة ملزمة بدفع غرامة جنائية قدرها 9ر136مليون دولار

و567 مليون دولار لتسوية تحملها التزاماتها المدنية من الناحية القانونية.

وقال وزير العدل الاميركي ألبرتو جونزاليز للصحافيين إن"سيرونو أبدت رغبتها لبيع كميات أخرى من سيروستيم على حساب مصالح المرضى والرأي العام".

وقال "عندما بدأ الطلب على عقار سيروستيم في التراجع كثفت شركة سيرونو من حملتها التسويقية والدعائية الخادعة... طرحت برنامج كمبيوتر غير مرخص ساعد على زيادة تشخيص حالة فقدان الوزن المرتبطة بالاصابة بمرض الايدز وبالتالي زادت من تسويق سيروستيم بطريقة زائفة". ويستخدم عقار سيروستيم في علاج هذه الحالة.

وأضاف جونزاليز أن الشركة عرضت أيضا حوافز على الاطباء ومن بينها رحلة إلى فرنسا إذا وصفوا العقار في عدد معين من المرات.

وقال جونزاليز "مثل هذه الحوافز غير قانونية وخطيرة لأنها تتدخل في ممارسة الاطباء لطرق إصدار أحكام طبية بتقرير أفضل وسائل العلاج والرعاية لمرضاهم". وأشارت وزارة الصحة الاميركية إلى أن هذه ثالث أكبر قضية احتيال تتعلق بالرعاية الصحية في تاريخ الولايات المتحدة.

التعليق