فوز رايكونن بسباق جائزة الصين الكبرى لسباقات فورمولا 1 لن يرضيه

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • فوز رايكونن بسباق جائزة الصين الكبرى لسباقات فورمولا 1 لن يرضيه

شنغهاي - إذا ما فاز الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق ماكلارين مرسيدس بالمركز الاول في سباق جائزة الصين الكبرى على حلبة شنغهاي والذي يمثل الجولة الاخيرة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 الاحد المقبل فإن الامر سيسعد فريقه كثيرا لكنه سيحزنه هو في الوقت ذاته.

وعادل السائق الفنلندي السريع الرقم المسجل باسم الفرنسي آلان بروست حيث حقق كل منهما الفوز سبع مرات في بطولة العالم بدون أن يتمكنا من إحراز اللقب العالمي لفئة السائقين.. وإذا ما فاز رايكونن في شنغهاي فإنه سينفرد باللقب برصيد ثمانية انتصارات.

وفي الوقت الذي خسر فيه بروست اللقب في عام 1984 لمصلحة نيكي لاودا الذي حصد خمسة انتصارات خسر رايكونن اللقب لمصلحة الاسباني فيرناندو الونسو التي تصدر منصة التتويج ست مرات في عام 2005.

وقال رون دينيس رئيس فريق ماكلارين: "لم يحدث من قبل أن يكون من المحتمل أن يفوز سائق بثمانية سباقات ولا يحصل على اللقب العالمي".

على أي حال لن يقلل الامر من إصرار وعزيمة رايكونن على الفوز لان لقب الفرق (فئة الصانعين) لا يزال معلقا بين فريق ماكلارين مرسيدس الذي يضم أيضا السائق الكولومبي خوان بابلو مونتويا وفريق رينو الذي يضم الونسو وجانكارلو فيسيكللا.

ويتفوق رينو على ماكلارين بنقطتين حيث يملك 176 نقطة في مقابل 174 نقطة بعد سباق جائزة اليابان الكبرى المثير الذي جرى الاحد الماضي حيث فاز رايكونن بلقبه متفوقا على فيسيكللا والونسو بعدما انطلق من المركز السابع عشر وتمكن من تخطي فيسيكللا تحديدا في اللفة الاخيرة.. في حين لم ينه مونتويا السباق مما أضاع الفرصة على فريق ماكلارين ليتصدر بطولة الفرق.

وقال رايكونن: "آمل بأن يكون السباق النهائي أقل حدة لكنني مستعد للنضال مع باقي أفراد الفريق كما حدث في اليابان وربما أكثر من أجل الحصول على النتيجة المرجوة".

وانتزع الونسو لقب بطولة السائقين في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي في البرازيل لكنه سيبذل قصارى جهده هو الآخر في السباق الأخير لهذا الموسم.

وقال: "أريد أن أساعد فريقي في الفوز بلقب بطل العالم".

وفوز رينو بالسباق المقبل يثلج صدور أعضاء الفريق الفرنسي بموسم رائع لانهم سيجمعون بين لقبي السائقين والفرق في حين فوز ماكلارين بلقب الفرق سيكون بمثابة العزاء الوحيد لهذا الفريق الذي بدأ الموسم ببطء وعانى من تذبذب المستوى عدة مرات بسبب مشكلات فنية تتعلق بالسيارة مما كلف رايكونن لقب فئة السائقين.

وقال نوربرت هاوج رئيس قسم السيارات الرياضية في شركة مرسيدس: "كل شخص في فريق ماكلارين مرسيدس يركز على الفوز بعدد أكبر من النقاط التي سيحصل عليها منافسونا بعدما فزنا بعشر سباقات من السباقات الـ13 الاخيرة".

لكن الفوز بلقب الفريق لن يرضي رايكونن الذي قال: "لو لم تحدث تلك المشكلات ربما صرت أنا البطل بدلا من الونسو".

التعليق