كومة من المهاجمين يتنافسون على مقاعد المنتخب الإيطالي

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • كومة من المهاجمين يتنافسون على مقاعد المنتخب الإيطالي

ميلانو - قبل أكثر من سبعة أشهر على انطلاق نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها العام المقبل في ألمانيا بدأ التنافس بين المهاجمين الايطاليين على حجز مكان في صفوف منتخب بلادهم الذي تأهل بالفعل إلى النهائيات قبل مباراة واحدة من انتهاء التصفيات.

    وكما يحدث عادة في إيطاليا يحول التأهل إلى نهائيات كأس العالم غالبية الجماهير إلى خبراء في اللعبة ويضعون اللاعبين تحت ضغط شديد خلال مبارياتهم في الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا، ولعل فرانشيسكو توتي صانع ألعاب فريق روما هو الوحيد الذي ضمن مكانا بين المهاجمين الستة الذين سيختارهم المدرب مارشيللو ليبي للنهائيات التي تنطلق في 9 حزيران/يونيو المقبل في ألمانيا.

    كما يبدو أن مهاجمي الوسط لوكا توني والبرتو جيلاردينو هما الاقرب لارتداء قميص المنتخب الايطالي في حين تبقي آمال المهاجمين الـ16 الآخرين الذين أشركهم ليبي في المباريات التي قادها حتى الآن قائمة لاختيار ثلاثة من بينهم، وتعرض ليبي الذي لا تزال الفرصة أمامه حتى أواخر أيار/مايو القادم لاختيار اللاعبين الـ23 الذين سيشاركون في نهائيات كأس العالم إلى هذا الامر قبل بدء المباراة الاخيرة أمام مولدوفا في ختام منافسات المجموعة الخامسة في مدينة ليتشي الايطالية أول من أمس الأربعاء والتي فاز بها المنتخب الإيطالي (2-1).

   وأوضح ليبي بكل صراحة أن مشاركة اليساندرو ديل بييرو اول من امس بدلا من توتي الموقوف ليلعب إلى جوار كريستيان فييري وفينشينزو ياكينتا لا تعني أنه من بين هؤلاء الذين سيحظون بمكان أكيد في لائحة كأس العالم، وأضاف في محاولة لطمأنة اللاعب الذي يخشى من عدم المشاركة في نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على الرغم من خوضه 68 مباراة دولية سجل خلالها 24 هدفا: إذا كان ديل بييرو في حالة فنية وبدنية جيدة فعليه آلا يخشى من شيء.

    وناضل ديل بييرو البالغ من العمر 30 عاما من أجل الوصول إلى الاداء الفني الجيد والحفاظ عليه في المواسم الاخيرة بعد أن هبط مستواه خلالها بشكل واضح، وقلل انضمام اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش وتألق الفرنسي ديفيد تريزيغيه من فرص مشاركة ديل بييرو مع فريقه الشهير يوفنتوس.. وطالما قال ليبي أنه سيركز نظره فقط على اللاعبين الذين يشاركون بانتظام مع فرق أنديتهم.

    وربما يتمثل مصدر التهديد الاول لديل بييرو في اليساندرو كاسانو المهاجم الموهوب في فريق روما لكنه هو الاخر لم يشارك بانتظام مع فريقه هذا الموسم بسبب الصراع الدائر بينه وبين ناديه حول تجديد عقده، لكن الشائعات التي ترددت حول انتقاله إلى أحد الاندية الكبيرة في كانون الثاني/يناير المقبل ومن بينها يوفنتوس قد يفتح أمامه الطريق للانضمام إلى المنتخب.

    وحتى الآن لا يزال ياكينتا يعاند ناديه أودينيزي حول عقده لكنه قال: الخوف من عدم الانضمام إلى المنتخب يمثل حملا ثقيلا على قراري للوصول إلى اتفاق مع النادي.

    وعلى الرغم من أن اللاعب المخضرم فييري وزميله في فريق ميلان جيلاردينو قدما عروضا باهتة في بداية هذا الموسم فإن فرصهما في الانضمام إلى صفوف المنتخب تبدو أفضل من فرص ديل بييرو، في حين سيكون على ماورو اسبوزيتو مهاجم كالياري أن يقدم موسما مبهرا لكي يخوض أول مباراة دولية له مع المنتخب.

    وعلى الرغم من أن إيمليانو بونازولي مهاجم سامبدوريا لم يلعب دوليا حتى الآن فإنه من حقه أن يحلم بالمشاركة مع المنتخب لانه يتصدر لائحة الهدافين إلى جانب توني ولكل منهما ستة أهداف، في حين تبقى الفرصة سانحة أيضا أمام كريستيانو لوكاريللي هداف الموسم الماضي للانضمام للمنتخب بعدما بدأ الموسم بشكل جيد وسجل ثلاثة أهداف حتى الآن لفريقه ليفورنو.

التعليق