الملح الصخري والبحري ليسا أفضل للصحة من الملح العادي

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

 لندن- كشفت دراسة أجريت في بريطانيا أن الناس الذين يتجهون لتناول الملح البحري أو الصخري بدلا من الملح العادي مدفوعون باعتقاد مفاده أن ذلك أفضل لصحتهم مخطئون في تصورهم هذا للأسف الشديد.

وأشارت الدراسة التي أجرتها مجموعة تطلق على نفسها اسم"العمل الجماعي بشأن الملح والصحة" إلى أنه بينما يدرك المستهلكون أن وضع كميات كبيرة من الملح في وجباتهم أمر مضر بصحتهم فإنهم أيضا يعتقدون بأن الملح البحري والصخري يعد أفضل بشكل ما من ملح الطعام العادي.

وعزت الدراسة هذا الاعتقاد إلى شيوع استخدام هذين النوعين من الملح في البرامج التليفزيونية التي يقدمها الطهاة المشاهير الذين يعلنون دائما أنهم حريصون على قواعد التغذية الصحية.

وبينما تشير الدراسات التسويقية إلى تراجع مبيعات الملح العادي فإن ذلك التراجع لم ينسحب على مبيعات الملح البحري أو الملح الصخري التي تشهد ارتفاعا بمعدلات لافتة للانتباه.

وعند سؤال من يقبلون على شراء الملح الصخري والبحري عن الدوافع التي حدت بهم إلى هذا الامر أشار هؤلاء إلى أنهم أقدمواعلى ذلك "لاسباب صحية".

ولكن الصدمة الحقيقية لاولئك الاشخاص تتمثل في ما يؤكده العلماء من أن التأثيرات الضارة التي يخلفها الصوديوم الموجود في الملح على القلب والشرايين ما يؤدي لارتفاع ضغط الدم لاتختلف باختلاف نوع الملح المستخدم.

وجدد هؤلاء العلماء تأكيداتهم أن تقليل كميات الملح في الطعام يمكن أن يقلل خطر الاصابة بالازمات والسكتات القلبية المفاجئة محذرين من أنه لا يوجد نوع معين من الملح يحتوي على صوديوم أكثر أمانا أو قيمة من الناحية الصحية مقارنة بالانواع الاخرى.

وفي هذا الصدد تقول الدكتورة سوزان جيب رئيسة قسم أبحاث الغذاء والصحة في مجلس الابحاث الطبية بجامعة كمبريدج البريطانية إنه "لا توجد للملح الصخري أو البحري أو العضوي أي منافع من ناحية القيمة الغذائية. كل هذه الانواع تحتوي على نفس القدر من الصوديوم".

وتعد أمراض القلب والشرايين السبب الاول للوفاة في بريطانيا حيث تؤدي سنويا إلى وفاة 233 ألف شخص.

وفي الوقت الذي لا يحتاج فيه الجسم سوى لأقل من جرام واحد من الصوديوم يوميا ليؤدي وظائفه بكفاءة يستهلك البريطانيون كل يوم ما يصل في المتوسط إلى 9.5 جرام من الملح الذي يتكون كله من الصوديوم تقريبا. بل إن هناك أشخاصا يصل استهلاكهم من الملح إلى ما يتراوح ما بين 20 إلى 25 جراما في اليوم.

التعليق