جفاف الفم يؤثر على صحة الأسنان

تم نشره في الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً

  عمان- نقص اللعاب في الفم هي مشكلة منتشرة بين كثير من الناس ولكن يجب عدم تجاهلها. قد يؤثر جفاف الفم بشكل مستمر على مدى تذوق الطعام وحتى على صحة أسنانك. ويعتمد علاج جفاف الفم على معرفة سبب حدوث هذه الحالة، وغالباً تكون بسبب الأعراض الجانبية لبعض أنواع العقاقير.

    يقوم اللعاب في الفم بعمل أكثر من مهمة، وأهم هذه المهام هي سهولة حركة الكلام. كما يمنع اللعاب تحلل الأسنان، حيث يعمل على تنظيف أي تراكمات طعام من على الأسنان، وتقوم المعادن الموجودة في اللعاب بعلاج أي تحلل أولي يحدث في الأسنان.

   بالإضافة إلى ذلك يساعد اللعاب على منع نمو البكتيريا في الأسنان، والتي تضر بها بشكل كبير وتؤدي إلى إصابات الفم المختلفة.  ويساعد اللعاب في الحد من زيادة إفراز الأحماض التي تضر بالفم. كما يساعد على تذوق الطعام وعملية بلعه بسهولة، بالإضافة إلى ذلك، فإن الإنزيمات الموجودة في اللعاب تساعد في عملية الهضم.

أعراض جفاف الفم

    يقوم الشخص بإفراز 0.5 لتر لعاب يومياً. لا يتم ملاحظة إفراز اللعاب إلا في حالة نقصه، وبالتالي تحدث عملية جفاف الفم، بجانب الشعور بجفاف الفم، فقد تظهر أعراض أخرى مصاحبة لهذه الحالة:

- لعاب سميك ولزج.

- قرح أو شق في الجلد على جانب الفم.

- رائحة فم كريهة.

- صعوبة في الكلام والبلع.

- شعور بوخز في اللسان.

- شعور بتغيير في مذاق الطعام.

- زيادة تحلل الأسنان وأمراض اللثة.

 أسباب جفاف الفم

    كنا نعتقد في الماضي أن جفاف الفم له علاقة كبيرة أو جزئية بعملية التقدم في العمر. ولكن اتضح الآن أن جفاف الفم يرتبط بأنواع العقاقير التي يتناولها كبار السن.

- هناك بعض أنواع العقاقير المختلفة التي تسبب جفاف الفم كعرض من الأعراض الجانبية للعقار، وقد تكون بعض العقاقير العادية والمسكنات، وأيضاً بعض العقاقير التي تعالج الاكتئاب والتوتر، مضادات الهستامين وعقاقير علاج ضغط الدم، علاج الإسهال وارتخاء العضلات.

- هناك بعض الأسباب الأخرى مثل: علاج السرطان خاصة العلاج الكيميائي الذي يغير من طبيعة اللعاب وكمية إفرازه. أيضاً العلاج الإشعاعي للرأس والرقبة قد يدمر الغدة اللعابية.

- إصابات أو جراحات الرأس والرقبة لا تسبب أبداً جفاف الفم.

- هناك بعض الأمراض أيضاً قد تسبب جفاف الفم مثل: مرض الزهايمر، أمراض المناعة، السكتة الدماغية، القلق أو التوتر النفسي، الاكتئاب وخلل الغدة الصماء.

- بالإضافة إلي ذلك فإن التدخين قد يؤثر علي كمية إفراز اللعاب وبالتالي جفاف الفم.

 علاج جفاف الفم

- يقوم الطبيب بفحصك وفحص الفم جيداً ومعرفة تاريخك المرضي. وقد يحتاج إلى بعض اختبارات الدم وأشعة على الغدة اللعابية لتحديد أسباب جفاف الفم.

- إذا وجد الطبيب أن العقاقير التي تتناولها هي سبب حدوث جفاف الفم، قد تحتاج لتغيير نوع العقار أو تقليل الجرعة التي تتناولها.

 العناية الشخصية

- إذا لم تستطع علاج مشكلة جفاف الفم أو قلة إفراز اللعاب، فيمكنك تحسين هذه الحالة عن طريق تناول لبان خالي السكر أو بعض الحلوى الخالية من السكر.

- يجب تجنب أنواع الحلوى التي تحتوي على رائحة أو طعم الليمون، حيث أنها تساعد على جعل اللعاب حمضيا وبالتالي تزيد من فرص تحلل أو إصابة الأسنان.

- أنواع اللبان الخالي من السكر والتي تحتوي علي (Xylitol) تساعد على منع تراكم البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان.

- يمكن استخدام معاجين الأسنان التي تحتوي علي الفلورايد لحماية الأسنان.

 يمكن اتباع بعض هذه التعليمات أيضاً:

- تناول قليل من الماء بشكل مستمر كل فترة.

- استخدام بدائل اللعاب (تباع بالصيدليات).

- التنفس من خلال الأنف وليس الفم.

التعليق