رسومات دافنشي لإجراء جراحة في القلب

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • رسومات دافنشي لإجراء جراحة في القلب

    عمان - الغد - ابتكر جراح قلب بريطاني طريقة رائدة في اصلاح أعطاب القلب استلهمها من الرسومات الطبية للفنان الايطالي الشهير ليوناردو دافنشي.

    وكان يعرف عن دافنشي اهتمامه بالعلوم والطب، كما قدم للعالم قبل 500 عام رسومات مفصلة ومخططات معقدة لعمل القلب. وقال فرانسيس ويلز الجراح البريطاني في مستشفى بابورث بكمبردج ان ملاحظات دافنشي حول أسلوب عمل صمامات القلب كانت دقيقة للغاية، بحسب موقع bbc.

   وأضاف أنه استخدم المعلومات التي قدمها الفنان الايطالي آنذاك لتعديل أسلوب أصلاح الصمامات المعطوبة وأنه نجح في معالجة 80 مريضا بنجاح.

    وقد ساعدت رسومات دافنشي في توضيح كيفية انفتاح وانغلاق صمامات القلب وبخاصة الصمام التاجي. ومهمة الصمام التاجي كبيرة وحساسة فالصمام الذي له فتحتان يقوم بمنع الدم من التدفق في الاتجاه الخاطئ بالجسم. ويشبهه العلماء ببابين يقومان بالانغلاق بإحكام لمنع عودة الدم في المسار الذي يجري فيه.

   ولكن الصمام التاجي يصيبه العطب أحيانا ويصبح كالباب المتأرجح ما يسمح للدم بالتسرب عائدا من حيث أتى. ويضيف هذا النقص الوظيفي للصمام يشكل عبئا أكبر على القلب فيعمل جاهدا لضخ الدم في الشرايين وأجزاء الجسم المختلفة.

    وعند علاج هذه المشكلة عن طريق تضييق الصمام التاجي بالجراحة فإن المرضى يعانون عند بذل أي جهد عضلي أو رياضي. ولكن الدكتور ويلز يقول انه استخدم حسابات ورسومات دافنشي بالنسبة لقطر الصمام وتوقيت عمله ما يسمح للمريض بممارسة الرياضة بعد العلاج من دون مشاكل.

     ويرى الدكتور ويلز ان الفنان الايطالي كان على دراية عميقة بالجسم الانساني وبالعلوم النفسية برغم أنه لم يتلق تعليما منتظما في هذا المجال. ويقول ان من المؤسف أن أعمال دافنشي الفنية في المجال الطبي لم يلتفت اليها من قبل برغم أهميتها. وهو يقوم حاليا بمراجعة الأعمال الفنية والرسومات التي خلفها دافنشي لعل بعضا آخر منها يفيد الطب الحديث.

التعليق