شالكه يرفض الخسارة أمام ميلان وأليكس يقود فناربخشة لاكتساح أيندهوفن

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • شالكه يرفض الخسارة أمام ميلان وأليكس يقود فناربخشة لاكتساح أيندهوفن

دوري ابطال اوروبا - المجموعة الخامسة

 

    مدن - في مباراة أشبه بمعركة دامية.. نجح شالكه الالماني في معادلة النتيجة مرتين أمام ميلان الايطالي ليخطف نقطة ثمينة كانت بكل الاحوال أفضل من الخسارة، وذلك في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في مباراة أخرة في المجموعة ذاتها قاد الدولي البرازيلي أليكس فريقه فناربخشة التركي الى فوز كاسح على أيندهوفن الهولندي (3-0).

شالكه 2   ميلان 2

   عوض شالكه تخلفه مرتين ليتعادل (2-2) مع ميلان بعدما فشل الايطاليون في الاستفادة من احرازهم ثالث أسرع هدف في تاريخ البطولة.

وأحرز الهولندي كلارنس سيدورف الذي شارك للمرة المئة في مسابقة الاندية الاوروبية هدفا بكرة منخفضة فاجأت شالكه بعد 21 ثانية فقط من البداية لكن الالمان أظهروا قدرة كبيرة على استعادة توازنهم وتعادلوا بحلول الدقيقة الثالثة بهدف أحرزه الدنماركي سورن لارسن برأسه، واعاد الأوكراني اندريه شفتشينكو وضع ميلان في المقدمة بهدف برأسه في الدقيقة 59 قبل أن يحرز اللاعب البديل هاميت التينتوب هدف التعادل الثاني بعد انطلاقة قوية في الدقيقة 70.

وبقي ميلان وصيف الموسم الماضي في مركز جيد برصيد أربع نقاط من مباراتين في حين تجمد رصيد شالكه الذي خسر أمام ايندهوفن في مباراته الاولى عند نقطة واحدة.

   وانتقد كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ميلان الإيطالي سلوك الدنماركي كريستيان بولسون لاعب شالكه وقال أنشيلوتي عقب المباراة في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي: ميلان لعب بشكل جيد، ولم يكن هناك مبرر لاتجاه لاعبي شالكه للاستفزاز، خاصة من بولسون الجبان الذي كان يضرب بكوعه وبقدمه حينما لا يكون الحكم ينظر إليه.

واشتهر بولسون بعدما تسبب في إيقاف فرانشيسكو توتي نجم المنتخب الإيطالي ثلاث مباريات في كأس الأمم الأوروبية الأخيرة بعدما فقد نجم روما أعصابه وبصق عليه، وهو ما أظهرته وقتها اللقطات التلفزيونية، وأضاف المدير الفني لـ"الروزونيري" أن فريقه حاول السيطرة على زمام المباراة، لكن هذه المحاولات كانت تنجح بعض الوقت، وتفشل باقي الوقت، واختتم أنشيلوتي تصريحاته قائلا: هذه المباراة أعطت لي وللفريق ككل ثقة كبيرة في المرحلة المقبلة، وتحقيق مثل هذا التعادل الصعب في هذه الظروف أعتبره بطعم الفوز.

   من جانبه ، قال البرازيلي كاكا لاعب ميلان والمتضرر الأول من خشونة بولسون في المباراة: إن اللقاء كان يشبه المعركة، وفي بعض الأوقات يشبه الحرب، أنا غير معتاد على هذا الأسلوب، ولم أستمتع به، لن أقول إن توتي كان محقا عندما قام بما فعله (بصق على بولسون)، لكنه من غير المفترض أن يأتي لاعب ويؤدي بمثل هذا العنف، فهذه ليست رياضة. أما رالف رانغنيك فقال بعد المباراة: الجمهور شاهد مباراة رائعة هذه الليله طوال فتراتها، لكننا لسنا سعداء لاننا كنا الطرف الافضل قبل ان نتلقى في مرمانا الهدف الثاني، أمر مخيب للامال ان لا نخرج بالفوز لاننا خلقنا العديد من الفرص، يجب علي ان أهنئ اللاعبين على عدم يأسهم، خاصة عندما يكون هناك حارس عالمي في الفريق المنافس مثل ديدا.

فناربخشه 3   أيندهوفن 0

   أحرز البرازيلي اليكس دي سوزا هدفين ليقود فناربخشه إلى الفوز (3-0) على ايندهوفن الذي لعب بعشرة لاعبين، وزوضع اليكس الفريق التركي في المقدمة في الدقيقة 40 بهدف من ركلة جزاء اجاد تنفيذها لتسكن مرمى مواطنه غوميز بعد مخالفة من يان فينغو هاسيلينك.

وتضاعفت مخاوف الفريق الهولندي قبيل انتصاف الوقت مباشرة حين طرد رأس الحربة بعد نيله انذارا ثانيا، ومع تقلص ايندهوفن إلى عشرة لاعبين سيطر فناربخشة على الشوط الثاني، وضاعف اليكس فارق تقدم اصحاب الارض بعد 68 دقيقة بعدما تلقى الكرة من تمريرة عرضية من المهاجم الفرنسي المخضرم نيكولا انيلكا.

واكد الغاني ستيفن ابياه القادم من يوفنتوس الإيطالي الفوز بهدف ثالث في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بعدما تلقى الكرة من اليكس داخل المنطقة، ورفعت النتيجة فناربخشة إلى المركز الثاني في المجموعة متساويا مع ايندهوفن برصيد ثلاث نقاط، ويتصدر ميلان المجموعة برصيد اربع نقاط بعد تعادله مع شالكه (2-2).

   وأشاد الالماني كريستوف دوم مدرب فناربخشة بنجم وسطه البرازيلي أليكس وقال: لقد كان رائعا الليلة، كان مزاجه مناسبا لمباراة كرة قدم وأثبت نجاحا كبيرا، لقد احتل الاماكن المناسبة كما توفر لديه بعض الحظ، انها فرصة مناسبة لنا للتطلع نحو الدور الثاني من المسابقة، أريد ان أهنئ اللاعبين لانهم استمعوا الي ونفذوا تعليماتي.

وفي الجهة المقابلة شبه غوس هيدينك مدرب أيندهوفن هذه المباراة بمطاردة القط للفأر، واضاف قائلا بدأنا المباراة بصورة جيدة، لقد قمنا بدور القط في البداية لكن سرعان ما تحولنا الى فأر، لقد ارتكبنا أخطاء في الشوط الاول وهذا كلفنا الكثير ومع هذا بذل للاعبو الفريق جهدا كبيرا في الشوط الثاني.

التعليق