ألونسو يحتفل بفوزه ببطولة العالم خارج القواعد الاسبانية

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • ألونسو يحتفل بفوزه ببطولة العالم خارج القواعد الاسبانية

فورمولا 1

   ساو باولو - بعدما صار الاسباني فرناندو ألونسو أصغر سائق يفوز ببطولة العالم في تاريخ سباقات سيارات فورمولا 1 الاحد الماضي أقام فريق رينو احتفالا رائعا امتد حتى الساعات الاولى من الصباح في نادي لوتس في مبنى مركز التجارة العالمي في ساو باولو بالبرازيل، وقال ألونسو: أعتقد بأنني سأخلد إلى الراحة في الايام القليلة المقبلة بعدما حققت هذا الانجاز.

 وكان من المفترض أن يعود ألونسو الذي كان يبلغ من العمر 24 عاما و58 يوما لحظة حصوله على اللقب إلى أوروبا لكنه غير برنامجه خصيصا للاحتفال بانتصاره في البرازيل حيث فاز باللقب، وكان السائق الالماني مايكل شوماخر بطل العالم السابق أول الحاضرين في الاحتفال.. وهنأ الونسو بحرارة على فوزه باللقب مؤكدا على قدراته التي مكنته من تحقيق هذا الانجاز.

 وخاض ألونسو سباقا تكتيكيا رائعا في البرازيل حصل به على المركز الثالث الذي منحه النقاط الست التي ضمنت له اللقب العالمي، وقال شوماخر لألونسو وهو يحتضنه: الان أنت الرقم واحد الجديد.. فرناندو يستحق لقب بطل العالم وهو أنجز مهمته بنجاح.

 لكن شوماخر الذي سبق له الفوز ببطولة العالم سبع مرات أكد أنه ليس مقبولا اعتبار ألونسو بطلا دائما للمرحلة المقبلة.. وقال: لست متشائما وأتطلع للعام المقبل عندما نتنافس على اللقب من جديد.

 وحتي ألونسو نفسه لا يعتقد أن عهد جديد يتربع هو على عرشه قد بدأ.. وأوضح: كل عام له نجومه الجدد ولا أحد يعرف كيف ستسير الامور العام المقبل، لا أحد كان يتوقع أن لا يتنافس فيراري على اللقب هذا العام.

 وكشف ألونسو عن فرحته بالفوز على شوماخر على الرغم من اعترافه بأن تواضع أداء فريق فيراري بشكل عام هذا الموسم ساهم في فوزه باللقب، ورأى رئيس فريق رينو فلافيو برياتوري الذي سبق له الفوز باللقب مرتين مع بينتون وشوماخر في عامي 1994 و1995 أن ألونسو أعاد الحياة إلى رياضة السيارات.. وأضاف: فرناندو هو نجم المستقبل.

 لكن الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق مكلارين مرسيدس الذي خسر فرصة الفوز باللقب بسبب تعرض سيارته لاعطال ميكانيكية في سبع سباقات هذا الموسم اختلف مع وجهة نظر برياتوري، وقال: أهنأ فرناندو لكن عليه أن يعد نفسه جيدا لمواجهة منافسة عنيفة في الموسم المقبل وفي السباقات المتبقية في هذا الموسم، وأنا حزين طبعا لان صراعي على اللقب قد انتهى.

 وأعرب الكولومبي خوان بابلو مونتويا سائق فريق مكلارين مرسيدس أيضا عن أمله بأن يفوز فريقه ببطولة الصانعين.. وقال: يجب علينا أن نكون أقوياء بالقدر الذي يمكننا من الفوز بالسباقين الاخيرين.

 لكن ألونسو وعد من جانبه بأنه سيسعى إلى فوز فريقه ببطولة الصانعين أيضا وقال: لم أرغب في المخاطرة في سباق ساو باولو لكن الامر سيختلف على حلبتي سوزوكا وشنغهاي.

 وساعد ألونسو كثيرا في زيادة شعبية رياضة السيارات في اسبانيا.. وقالت صحيفة "أي.بي.سي" عنه: انه من الرواد الذين ساهموا في أن يكتشف الاسبان هذه الرياضة.

 وكان من بين المهنئين الملك الاسباني خوان كارلوس وولي عهده الامير فيليب ورئيس الوزراء خوسيه لويس رودريغيز ساباتيرو، لكن التهنئة الرسمية الشخصية ستتأخر قليلا إلى حين عودة ألونسو إلى اسبانيا التي ينتظر أن تكون بعد سباق جائزة الصين الكبرى في شنغهاي، ويخشى ألونسو من أن يستغل السياسيون الاسبان انتصاره في رفع شعبيتهم.. وأوضح: وهذا أحد الاسباب التي جعلتنا نقرر عدم العودة إلى اسبانيا مباشرة. -

التعليق