المطالبة بحماية المبدع من البطالة وتوفير الحياة الكريمة له

تم نشره في الاثنين 26 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • المطالبة بحماية المبدع من البطالة وتوفير الحياة الكريمة له

في ندوة نظمتها رابطة الكتاب حول حقوق الكاتب

 

زياد العناني

   عمان- قال رئيس رابطة الكتاب الاردنيين د. احمد ماضي ان حقوق الكاتب هي نفسها حقوق الانسان غير ان للكاتب خصوصية معينة تحتم ان تكون له فضلا عن حقوقه كإنسان.

واضاف ماضي في ندوة حقوق الكاتب الاردني التي نظمتها رابطة الكتاب الاردنيين مساء اول امس وشاركه فيها د. سليمان صويص وقدمها الكاتب بسام عليان بان لا احد يختلف على حق الكاتب في الحياة لافتا الى ان هذا الحق هو اول حق من حقوق الانسان بغض النظر عن كونه كاتبا او عاملا او موظفا مشيرا الى ان من حقه ان يعمل وان يكون له مصدر دخل يضمن له حياة كريمة ومن حقه ايضا الحماية من البطالة مذكرا بان الدستور الاردني قد كفل هذا الحق.

   وساق د. ماضي بعض الشواهد على حال اعضاء رابطة الكتاب الذين هم بلا عمل او بعمل جزئي او شبه عمل لا يسمن ولا يغني من جوع فضلا عن وجود بعضهم ضمن اعمال او مهن لا تكفل لهم حياة كريمة تؤدي الى الامان والاطمئنان لما يمكن ان يسهماه في المزيد من العطاء والابداع.

وذكر د. ماضي باضراب بعض اعضاء الرابطة عن الطعام واعتصامهم امام الرابطة الامر الذي ساعد في ايجاد اعمال لعدد منهم مشيرا الى ان الرابطة ستكمل الجهود المبذولة مع وزير الثقافة لإثارة موضوع البطالة لافتا الى ان الرابطة ستواصل مساعيها من اجل حل هذه المشكلة.

وفي السياق ذاته اشار د. سليمان صويص الى ان الاهتمام بحقوق الكاتب قديم سواء على الصعيد العالمي او المحلي معتبرا ان حق المؤلف وفقا لقوانين الملكية الفكرية يكسب كل مؤلف لعمل نابع من الروح او العقل حقا لملكية غير حسية وحصرية.

   واعتبر د. صويص ان هذا الحق يولد من مجرد خلق العمل بدون ان يكون هناك ضرورة لاية اجراءات ايداع او تسجيل مشيرا الى ان حماية حقوق المؤلف لجميع الاعمال النابعة من الروح او العقل يجب ان تكون مكفولة وذلك مهما كان شكل التعبير او صنفه او قيمته لافتا الى ان هذه الحماية مكتسبة بدون اجراءات شريطة ان يكون العمل اصيلا.

   واكد الكاتب بسام عليان الذي ادار الندوة على ان لموضوع حقوق الكاتب اهمية كبيرة وابعادا اكبر لكونه يرتبط بمهنة من اشرف المهن ،  مشيرا الى ان هذه المهنة تعتمد على الممارسة الفكرية والابداعية ومن هذه الممارسة تحديدا تتبلور ثقافات الامم وتبنى الحضارات كما اكد عليان على ضرورة تكريم المبدع وتشجيعه وتقديره واصباغ الحماية على نتاجه بأشكالها كافة ، وتمكين المبدعين من استغلال حقوقهم الفكرية المترتبة على هذا الانتاج.

واشار عليان الى حقوق الكاتب على الدولة وعلى مؤسسات الخدمات العامة والمؤسسات المدنية الاخرى في دعم ابداعه لكي ينتج من دون ان يضطر للاستجداء والمجاملة على حساب ممارسته الفكرية والابداعية.

التعليق