وفاة الملاكم الأميركي جونسون متأثرا بالإصابة

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

 لاس فيغاس - توفي الملاكم الاميركي ليفاندر جونسون اول من امس الخميس في المركز الطبي الجامعي في لاس فيغاس بعد خمسة ايام على اصابته في المباراة التي خسرها امام متحديه المكسيكي خيسوس تشافيز على بطولة العالم للوزن الخفيف (تصنيف الاتحاد الدولي للملاكمي).

    وكان جونسون (35 عاما) اصيب خلال النزال بنزيف دماغي نقل على اثره الى المستشفى، وقال رئيس قسم الاستشفاء في المركز الطبي بيل بيليغرينو ان جونسون توفي اول من امس الخميس بعد الظهر عندما كان في العناية الفائقة، وسبب الوفاة لم يعرف بالتحديد، غير انه سيتم تشريح الجثة في الايام المقبلة لهذا السبب.

    يذكر ان جونسون كان قد سقط على الارض من دون حراك بعد مرور 38 ثانية على الجولة الحادية عشرة عندما اوقف الحكم المباراة، وتمكن جونسون بعد ذلك من مغادرة الحلبة بمفرده قبل ان يصاب بالغيبوبة في غرفة الملابس نقل على اثر ذلك الى المستشفى حيث اجريت له علمية جراحية في الجمجمة بعد 40 دقيقة على يد الطبيب بيل سميث استغرقت ساعة حاول خلالها الجسم الطبي تخفيض الضغط على الدماغ واستئصال الدم المتجمد.

    وتوقفت كليتاه عن اداء وظائفهما كما توقف قلبه عن الدق عندما اتخذ قرار رفع أجهزة الاعاشة الصناعية عنه، وقال مسؤولو المستشفى ان أفراد أسرته كانوا حاضرين عندما توفي الملاكم وانهم اتخذوا قرار رفع أجهرة الإعاشة الصناعية، ووالد جونسون كان مدربه فيما كان شقيقه مدير أعماله.

    وقضى جونسون 16 عاما كملاكم محترف قبل ان يتمكن أخيرا من الفوز باللقب في حزيران/يونيو لكنه تعرض لسيل من اللكمات من شافيز في أول دفاع له عن اللقب قبل ان يوقف الحكم المباراة.

التعليق