الاستراليين يميلون أكثر إلى مواطني الدول البعيدة عنهم

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

  سيدني - أظهرت دراسة نشرت نتائجها امس أن الاستراليين يميلون إلى البريطانيين ثلاث مرات أكثر من حبهم للاندونيسيين.

    والحقيقة أن مواطني المملكة العربية السعودية احتلوا ذيل القائمة التي ضمت 15 دولة وطرحتها مؤسسة كورسبي-تكستور للبحث التي تتخذ من سيدني مقرا لها ليرتب المشاركون في الدراسة الدول حسب مقدار حبهم لاهلها.

    ومال الاستراليون إلى تفضيل من يعيشون في المناطق الابعد منهم أو من يعيشون بالقرب منهم ولكن يشاركونهم الثقافة والتاريخ فحل البريطانيون في المركز الاول تلاهم مواطنو نيوزلندا ثم الولايات المتحدة الاميركية.

    وشارك في الدراسة 501 أسترالي أبدوا جميعا رضاهم عن بلدهم وقالوا إنها أي أستراليا أولى دول العالم التي توفر السعادة (بنسبة87 في المئة) أو الفرص (بنسبة 83 في المئة) أو الفخر (بنسبة83 في المئة) لمواطنيها.

    وفي المقابل عبر أقل من نصف المشاركين في الدراسة عن إعجابهم بمواطني إندونيسيا الذين لم يحظوا أيضا باعتماد الاستراليين المشاركين في الدراسة عليهم (فقط 7 في المئة) كما لم تبد نسبة 11 في المئة من المشاركين الثقة في الاندونيسيين وأعربت نسبة 7 في المئة فقط أيضا أن مواطني إندونيسيا يفتقرون إلى القيم المشتركة مع الاستراليين. وحلت الفلبين إلى جانب إندونيسيا والسعودية في ذيل قائمة الدول المطروحة.

    ومن المفارقات التي تضمنتها الدراسة أن ثلاثة أرباع المشاركين في الدراسة قالوا إنهم يحبون الاميركيين فيما أعرب أقل من النصف منهم أنهم يعتقدون في أمانة الاميركيين وإمكانية وضع الثقة فيهم.

    وقال مارك تكستور المدير العام المشترك للمؤسسة الاسترالية "إن الناس لديها آراء متناقضة حيال الولايات المتحدة إلا أن هذه الدراسة تظهر بالفعل لم لا يمكن وصف الاستراليين بأنهم إما موالون لاميركا أو معارضون تماما لها".

    وحاز الصينيون على نصف الدرجة التي حاز عليها البريطانيون وأعرب المشاركون عن أهمية مواطني الصين بوصفهم من مشتري البضائع الاسترالية ولكن رأت نسبة 12 في المئة فقط من المشاركين أن الصينيين يشاركون الاستراليين القيم ذاتها.

التعليق