نور الدين يؤكد استمرار التواصل مع القطاعات الشبابية

تم نشره في الخميس 15 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • نور الدين يؤكد استمرار التواصل مع القطاعات الشبابية

  عمان- الغد- شكلت الاستفسارات التي طرحها المشاركون في معسكر جمعية أصدقاء البرلمان الأردني في لقائهم رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين حواراً خصباً جاء إضافة لما طرحه المشاركون على نائب رئيس مجلس النواب د. ممدوح العبادي وذلك في فعاليات المعسكر الذي نظمه المجلس الأعلى واختتم أعماله أمس في بيت شباب عمان.

وأكد نور الدين خلال اللقاء استمرار التواصل مع القطاعات الشبابية من خلال الأنشطة الرامية لخلق قيادات شابة وإخراج الشباب عن صمتهم وإتاحة فرص التعبيرعن أفكارهم وقضاياهم داعياً الشباب للمشاركة في العمل التطوعي والحفاظ على الدور الوطني وتفعيل دورهم في البرلمانات الشبابية وتعميق الثقافة المعرفية لديهم وقال: إننا بصدد تطوير عمل البرلمانات الشبابية حيث شكل المجلس الأعلى للشباب لجنة لهذه الغاية.

ورد رئيس المجلس على الاستفسارات التي تمحورت حول محاور الاستراتيجية الوطنية والأنشطة التدريبية وأسس اختيار أعضاء البرلمانات الشبابية وأسس المشاركة في برامج المجلس التي استعرضها نور الدين ونالت إعجاب المشاركين الذين أثنوا بدورهم على سياسة المجلس.

وفي لقائهم أول من أمس نائب رئيس مجلس النواب أجاب د. ممدوح العبادي على ما طرحه المشاركون من قضايا واستفسارات وفي مقدمتها الرسالة الملكية التي وجهها جلالته لمجلس الأمة والحكومة ودور النواب في تبني القضايا الوطنية والمواطنين وتشكيل الأحزاب وضعف البرامج لها وطرح الثقة. وكان نقيب الأطباء د. هاشم أبو حسان التقى المشاركين أطلعهم فيه على دور الشباب في المشاركة بالنقابات المهنية ونشاطاتها التي تصب في المصلحة العامة. واختتم المعسكر بلقاء مع وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يوسف حياصات.

 

التعليق