لوحات فنية تتجه الى الانسان واخرى تعود الى الصلصال والخشب

تم نشره في الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

في برنامج دارة الفنون

 

زياد العناني

  عمان- الغد- افتتح مساء اول من امس البرنامج الثقافي والفني المتنوع لدارة الفنون برعاية صاحبي السمو الامير الحسن بن طلال والاميرة ثروت الحسن.

واشتمل البرنامج على جملة من الفعاليات التشكيلية والفنية ممثلة في معرض المعماري سهل الحياري في البيت الأزرق الذي يعد اول معرض عمارة في دارة الفنون قدم بمقاييس حديثة وطرح رؤية الفنان سهل الحياري للفراغ في مكان محدد.

اما المبنى الرئسي فضم مقتنيات خالد شومان الخاصة وشارك فيه كل من: سامر الطباع (الاردن) محمد حسين عبد الله (العراق) محمد القاسمي (المغرب) مروان قصاب باشي (سوريا) سهل الحياري (الاردن) اسماعيل فتاح (العراق) عدنان يحيى (الاردن) فيرا نماري وناصر السومي (فلسطين) مها مصطفى (العراق) منيف عجاج (سوريا) ابراهيم رشيد (العراق) صلاح صولي (لبنان) في جمل من الاعمال الفنية من نحت ورسم تناولت العديد من الموضوعات. حيث تناول الفنان عدنان يحيى الهم السياسي فيما قدم الفنان محمد حسين عبد الله نحتاً ملوناً طرح فيه عدة افكار حول رأس الانسان. اما الفنان ناصر السوحي فقدم عملية عن يافا وعكا اعتمد فيهما على مواد مختلفة من الكولاج والتركيب والخشب.

وفي السياق نفسه قدمت فيرا تماري منحوتات بالصلصال وهي عبارة عن وجوه امام البحر. اما الفنانة مها مصطفى فقدمت منحوتات معدنية حديثة اعتمدت فيها على تتبع الايقاع الموسيقي في خط المعدن بحسب ما قال احد النقاد.

   وقدم الفنان اسماعيل فتاح الترك منحوتة لانسان بأسلوب تعبيري (اعمال تجريدية ووجوه) اتجهت الى الوجه الانساني وحالاته. اما الفنان صلاح الصولي فقدم متاهات من خلال تخطيط على شفافيات بلاستيكية فيما قدم الفنان منيف عجاج عملاً تجريبياً وقدم الفنان مروان قصاب باشي عملاً للانسان على الطريقة التعبيرية الالمانية او التي سادت في المانيا.

   وتضمن البرنامج ايضاً عرض فيديو آ ر ت للفنانة البريطانية الفلسطينية المشهورة منى حاطوب الذي جاء عملها المعنون بعنوان (هناك الكثير الذي اريد قوله) والذي طالبت من خلاله بحرية التعبير في وجه الرقابة ويذكر ان هذا العمل بث لاول مرة عن طريق الستالايت خلال التبادل بين فرانكفو وفينا حيث يظهر الفيلم تغيرات الصورة وفوارق التوقيت بيت الصوت والصورة بشكل بطيء يسهم في توصيل التوتر والعاطفة الى الجمهور من خلال اللونين الأبيض والأسود.يذكر ان الفنانة حاطوب قد فازت بجائزة جامعة كوبن هاجن للاشخاص الذين ساهموا في تقدم الحضارة.

التعليق