الاميركي هولدن أول رياضي يمثل روسيا في بطولة دولية

تم نشره في الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

   موسكو - سيدخل جون هولدن التاريخ عندما يصبح أول رياضي أميركي في اي رياضة يمثل روسيا ببطولة دولية.

وسيشارك هولدن لأول مرة مع وطنه الجديد في البطولة الاوروبية لكرة السلة والتي تبدأ يوم الجمعة بعد حصوله على الجنسية الروسية العام الماضي.

وقال هولدن لرويترز في مقابلة قبل أن يغادر بلجراد للمشاركة في البطولة "بعد أن حصلت على جواز سفر روسي كان الجميع يتساءل ما إذا كنت سألعب في المنتخب ولكن علي الاعتراف بانه لم يكن قرارا سهلا.

"احتجت لبعض الوقت للتفكير في الأمر وتحدث مع كثير من الناس وتحدثت مع عائلتي وأصدقائي واعتقد انه كان قرارا جيدا."

ويلعب هولدن وطوله 184 سنتيمترا لفريق شسكا موسكو منذ ثلاثة أعوام ولم يلعب ابدا للمنتخب الامريكي لكرة السلة مما يؤهلة للعب مع المنتخب الروسي الآن.

وقال "ساندتني عائلتي ولكن أهم شيء كان ترحيب الفريق. سألعب طالما أرادني الفريق هنا."

وتحتم على هولدن اقناع والديه في الولايات المتحدة بأنه يتخذ القرار الصحيح.

وقال "جلست مع والدي ووالدتي لاني أردت أن يفهما ما أقوم به. ولكنهما قالا إنهما يساندان أي قرار أتخذه."

ويقول هولدن إنه في الوقت الذي يشعر فيه بالفخر باللعب لروسيا إلا أنه ما زال يشعر بداخله أنه اميركي مضيفا "سأظل دائما امريكيا. لقد عشت معظم فترات حياتي هناك وسأظل دائما مواطنا أميركيا."

ولكن اللاعب البالغ من العمر 29 عاما أوضح إنه ليست هناك مشكلة في مواجهة المنتخب الاميركي داخل ملاعب كرة السلة.

وقال "إذا اختارني المدير الفني للعب مع المنتخب الروسي ضد المنتخب الأميركي سأفعل ذلك دون ندم أو أسف.

"بالطبع مثل أي طفل نشأ في اميركا كنت أحلم باللعب للولايات المتحدة ولكن الفريق لم يختارني ومن ثم انا العب لروسيا الآن."

ومن الشائع الآن أن يغير الرياضيون البارزون جنسياتهم ولكن سيظل هولدن اول رياضي ولد خارج الاتحاد السوفيتي سابقا يلعب لروسيا على مستوى المنتخبات الرئيسية.

ولا ينظر معظم المشجعين الروس إلى لاعبي كرة القدم من مواليد اوكرانيا مثل كابتن المنتخب الروسي السابق فيكتور اونوبكو وجناح فريق مانشستر يونايتد الانجليزي السابق اندريه كانتشيلسكيس على أنهم أجانب لأن كلهم ولدوا داخل الاتحاد السوفيتي الذي انهار عام 1991 .

وحاول الأجانب تمثيل روسيا في الماضي ولكن محاولاتهم لم تدم طويلا.

وضمت روسيا أربعة لاعبين من جنوب إفريقيا لمنتخب الرجبي أثناء محاولتها التأهل لكأس العالم 2003 .

وطرد الاتحاد الدولي للرجبي روسيا من البطولة وفرض عليها غرامة 122 الف دولار لانها ضمت لاعبين لا يحق لهم المشاركة في البطولة بعد احتجاج من اسبانيا.

وكاد جيري كريستيان تشويسه الكاميروني المولد المشاركة لأول مرة مع المنتخب الروسي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم عام 2002 بعد حصوله على جواز سفر روسي ولكنه انسحب بشكل غير متوقع.

وأفادت تقارير في وقت لاحق بأن بعض أعضاء المنتخب الروسي الكبار رفضوا وجود لاعب أسود في الفريق.

وقال تشويسه إنه كان يشعر بالقلق من التعرض لانتهاكات عنصرية واضاف عام 2003 "هناك ناس في موسكو يكرهون السود ولهذا لم أرغب في المشاركة. إنه أمر خطير للغاية."

وكرر مدافع فريق سبارتاك موسكو السابق السنغالي ابرا كيبي وجهة نظر تشويسه قائلا إن اللاعبين السود كثيرا ما يتعرضون لانتهاكات من المشجعين الروس.

والعنصرية مشكلة كبيرة في روسيا منذ انهيار الشيوعية وأصبحت الهجمات على السود أمر شائع.

وقلل هولدن وهو أسود من شأن هذا الامر قائلا "هناك مشاكل عنصرية في كل انحاء العالم وهناك عنصرية في الولايات المتحدة واسبانيا وروسيا ومن ثم لا أشعر بفارق."

وتابع "هل واجهت اي مشاكل هنا ؟ لا . سمعت اشياء ولكن هذه هي الحياة. سمعت الكثير في امريكا ايضا ولكن هذا لا يضايقني... أهم شيء بحق هو كيف يتعامل معك زملاؤك في الفريق."

وترك هولدن بصمته على المنتخب الروسي على الفور. ومنذ انضمامه للفريق بنهاية اغسطس آب قاد قائمة هدافي المنتخب الروسي في أربعة من خمس مباريات ودية أمام منافسين اوربيين كبار بما في ذلك ليتوانيا بطلة اوروبا المدافعة عن لقبها وفازت روسيا في أربعة من هذه المباريات.

ولكن سيرجي بيلوف احد أبرز لاعبي كرة السلة الروس على الاطلاق لم يبد حماسا تجاه انضمام هولدن للمنتخب.

وقال كابتن المنتخب السوفيتي السابق لرويترز "في أيامي بالطبع لم يكن من الممكن أن نتخيل حتى حدوث أمر مثل هذا. ولكن آنذاك كان لا يمكن أن نتخيل الكثير من الأمور التي تحدث في روسيا اليوم."

إلا أن كابتن المنتخب الروسي الحالي والمحترف في يوتا جاز الذي يلعب بالدوري الامريكي لكرة السلة اندريه كيرلينكو كان أكثر تفاؤلا وقال "وجود جون في فريقنا جعل الفريق أقوى. جعلنا ذلك منافسين بحق على لقب البطولة الاوروبية."


 

التعليق