خسارة مفاجئة للسلط أمام الصداقة اللبناني والحسين إربد يخفق أمام الصليبخات الكويتي

تم نشره في الأحد 11 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • خسارة مفاجئة للسلط أمام الصداقة اللبناني والحسين إربد يخفق أمام الصليبخات الكويتي

في البطولة الآسيوية الثامنة لكرة اليد

 

عمان - وسط ذهول كبير وغير متوقع خسر فريق السلط يوم امس مباراته الاولى في البطولة العربية الثامنة للأندية أبطال الدوري لكرة اليد امام فريق الصداقة اللبناني 28/30 والشوط الاول 14/11 ليضع الاخير الذي كان بمثابة المحطة السهلة للسلط اقدامه على اعتاب الدور الثاني،

 فريق السلط الذي تقدم معظم فترات اللقاء لم يتنبه لمدرب فريق الصداقة وهو يسحب البساط من تحت أقدامه في الدقائق الاخيرة من المباراة التي اجرى فيها مدرب الصداقة تعديلات في صفوفه الهجومية مانحا دورا اكبر للاعبين ظاهر ذو الغفار وباسل عاشور في الاختراق والتسجيل فقلب الفريق النتيجة في الدقيقة الاخيرة وحقق فوزا مثيرا غير متوقع على منظم البطولة الذي قد يخسر فرصة التأهل لأدوار متقدمة بسببها.

البطولة التي افتتحتها الامير سمية بنت الحسن مندوبة عن الامير فيصل بن الحسين في قاعة قصر الرياضة كشفت ان صراعا محموما سيدور على اللقب وبطاقات التأهل الثلاث الى نهائيات كأس العالم بعد العروض القوية التي شهدتها لقاءات اليوم الاول، حيث نجح الاهلي الاماراتي في قطع شوط جيد نحو التأهل عن المجموعة الثانية إثر فوزه على الوكرة القطري 29/26 في ما قدم ممثلنا الثاني في البطولة فريق الحسين اربد عرضا قويا ومشرفا قبل ان يخسر بصعوبة وبفارق الخبرة امام صليبخات الكويتي 28/34 والشوط الاول 13/14. بعد ان اظهر ندية كبيرة طوال مجريات الشوطين في اطار المجموعة الاولى.

اليوم يقام ثلاثة لقاءات حيث تفتتح منافسات المجموعة الثالثة بلقاء الاهلي البحريني والفولاذ الإيراني عند الساعة الرابعة عصرا، ثم يلتقي عند الساعة الخامسة والنصف عصرا فريقا الشباب الاماراتي والسد القطري ضمن المجموعة الاولى وتختتم اللقاءات عند الساعة السابعة مساء بلقاء الفحيحيل الكويتي والقادسية السعودي في اطار المجموعة الثالثة.

افتتاح معبر

 

حفل افتتاح البطولة جاء معبرا من خلال فقراته المنوعة وبعد عزف السلام الملكي تقدم علم الوطن طابور عرض الفرق المشاركة وبعد ان اخذت الفرق مواقعها في ارض الملعب القى جمال الداود رئيس نادي السلط عضو اللجنة المنظمة العليا كلمة اللجنة اعرب من خلالها عن شكره للامير فيصل بن الحسين على تفضله برعاية البطولة والى اسرة كرة اليد, وقدم الشكر ايضا الى الاميرة سمية بنت الحسن على رعايتها حفل الافتتاح ودعمها الكبير والمتواصل لكرة اليد الاردنية وقدم الشكر الى المجلس الاعلى للشباب وامانة عمان الكبرى وبلدية السلط الكبرى وجامعة عمان الاهلية وجامعة الاسراء وجامعة العلوم التطبيقية وجامعة البلقاء التطبيقية على الدعم الكبير الذي قدمته هذه المؤسسات ومساهمتها في انجاح هذا العرس الرياضي الكبير.

وقدر الداود الدور الكبير الذي يقوم به رئيس الاتحاد الاسيوي الشيخ احمد الفهد في تطوير كرة اليد الاسيوية .

ثم اعلنت الاميرة سمية بنت الحسن الافتتاح الرسمي لمنافسات البطولة، ونيابة عن جميع اللاعبين المشاركين في البطولة ادى كابتن فريق السلط عمر الدرادكة قسم البطولة وبعد خروج الفرق من ارض الملعب قدم واعدو وواعدات الجمباز فقرات متفرقة من الجمباز الايقاعي , وقدمت فرقة مركز شابات السلط فقرات خفيفة مستوحاة من التراث الاردني.

الشوط الاول

بداية المباراة جاءت قوية المستوى من الفريقين والتي انتفض فيها السلط مفتتحا التسجيل لكن رد الصداقة جاء سريعا فتقدم 4-2 وسط تسرع غير مبرر للسلط الذي صام عن التسجيل لاكثر من 10 دقائق قبل ان يقلص الفارق 3-4 بفضل صانع الالعاب احمد المحاميد بالتعاون مع محمود ياغي وساجد المحاميد وفارس الوحشة لايجاد ثغرات في الدفاع المحكم وخاصة في العمق قبل ان ينجح محمود الهنداوي على الاطراف ويسجل ويتقدم السلط ويحافظ على تقدمه بفضل الحارس معتصم العقيلي الذي تصدى لمحاولات محترف الصداقة توشكا والضاربين دانيال ووليد شرف مع تنفيذ تقاطعات مع الجناحين باسل عاشور وخضر همدر.. لينتهي الشوط الاول لصالح السلط 14-11.

الشوط الثاني

مستوى المباراة انخفض نسبيا في الشوط الثاني، ولكن السلط حافظ على ادائه الدفاعي متسلحا بالحماس والاداء الرجولي لحارس مرماه معتصم العقيلي، قبل ان يلتفت في الجانب الهجومي الى ثغرات في العمق الدفاعي للصداقة للاخطاء المتكررة للاعبيه في التحرك قبل ان تتعدد الايقافات في صفوف الفريق، فضلا عن حالتي طرد للاعبيه، فكانت الفرصة مؤاتية لنجوم السلط في طرق شباك بسام فراشة من العمق والاطراف، وامام تنويع السلط لاساليبه الهجومية عمل فريق الصداقة على ايقاف اندفاع المحاميد والوحشة من الخط الخلفي او حتى ايجاد بديل لمراقبة اسماعيل بني هاني على الدائرة الذي ارهق بتحركاته الدفاع اللبناني، ومع الدقائق الاخيرة للمباراة استعرض لاعبو السلط في التسجيل بمرمى الصداقة الذي واصل رغم تأخره تنظيم صفوفه وتسريع ألعابه بعد ان اجرى تعديلا في مراكز لاعبيه فقلص الفارق تدريجيا قبل ان يحقق التعادل 26/26 ويتقدم 29/27 ثم يحقق فوزا ثمينا على السلط امام ذهول الجميع 30/28 .

الاهلي الاماراتي (29) الوكرة القطري (26)

قاد حارس الاهلي الاماراتي حمادة النقيب فريقه الى الفوز المثير الذي بدأ يتحقق عند منتصف الشوط الثاني بعدما استغل الاهلي خروج نجم الوكرة القطري اشرف عواض بالبطاقة الحمراء، حيث شن الاهلي العديد من الهجمات السريعة بقيادة شريف مؤمن ويوسف ثاني ويعقوب البلوي والتي اقلقت مدافعي الوكرة واحسن هذا الثلاثي احداث الثغرات في دفاع الوكرة خاصة من البوابة الامامية التي شهدت تألق لاعب الدائرة احمد ثاني، ورغم البداية القوية التي استهل بها فريق الوكرة المباراة والتي منحته فرصة السيطرة من خلال التنويع في انهاء الهجمات التي تركزت على الضاربين اشرف عواض وساشا وعلى اختراقات مبروك اشرف ورشيد القادر وعبدالله القادر من الاطراف، إلا أن حيوية لاعبي الاهلي الاماراتي جعلتهم يفرضون تفوقهم مستغلين خروج نجم فريق الوكرة القطري اشرف عواض بالبطاقة الحمراء حتى حقق الفوز المثير بعد اداء جيد قدمه لاعبو الفريقين.

الصليخبات الكويتي (34) الحسين اربد (28)

رغم خسارته بهذه النتيجة إلا أن فريق الحسين اربد قدم أداء جيدا خاصة في الحصة الأولى التي وقف فيها ندا أمام حيوية الصليخبات الذي استغل نقاط الضعف التي ظهرت على أداء الحسين اربد خاصة حراسة المرمى، حيث نجح ثلاثي الخط الخلفي هيثم الرشيدي وفيصل المطيري وحسين السمري بتسديد العديد من الكرات من خارج المنطقة الى جانب بروز فيصل الشهري ومحمد محاطم في التوغل من الأطراف وزرع أكثر من كرة أحبطت كافة محاولات الحسين اربد التي أبداها في الشوط الثاني والتي أدرك فيها التعادل والتقدم بهدفين في الدقيقة 17 بعد أن ركز على مهند المنسي وفراس احمد وطارق المنسي في بناء الهجمات والتسديد من خارج المنطقة، وعلى اختراقات موفق فتح الله وربيع المنسي من الأطراف، لكن خبرة لاعبي الصليخبات أحبطت محاولات الحسين اربد ونجح لاعبوه في شن العديد من الهجمات الخاطفة التي حسمت المباراة في الدقائق الأخيرة لتنتهي بفوز الفريق الكويتي 34/28.

تصوير : جهاد النجار

التعليق