الغذاء الجيد والنظافة ابرز وسائل حماية البشرة

تم نشره في الأحد 11 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • الغذاء الجيد والنظافة ابرز وسائل حماية البشرة

 إسلام الشوملي

   البشرة الصافية النقية مطلب للكثيرين ممن يعانون مشكلات البثور والشوائب والرؤوس السوداء.

ويجمع المختصون على انحسار البشرة العادية بين أنواع البشرات المتعددة مؤخراً ، وهو ما تؤكده اختصاصية البشرة مي الترك حيث تقول:لم تعد البشرة العادية تظهر بكثرة في الفترة الأخيرة بين تصنيفات البشرات الأخرى إلا عند الاطفال.مبررة ذلك بطبيعة الحياة التي نعيشها والتي يكثر فيها التعرض للشمس والتلوث وغير ذلك من العوامل التي قد تتسبب بالأذى للبشرة.

وما أن يدخل الاطفال في سن المراهقة حتى تختفي ملامح بشرتهم النقية الصافية بظهور البثور والرؤوس السوداء .

إلا أن هذا لا يمنع من اعتماد طرق وقاية للحد من مشاكل البشرة ومن ذلك الاهتمام بالغذاء، والحماية من اشعة الشمس التي تعتبر المسبب الرئيسي لظهور البثور، إلى جانب الحرص على نظافة الجلد.

   وعن خطوات تنظيف الوجه اليومية تتحدث مي الترك : يتم تنظيف الوجة صباح كل يوم بعدة طرق تتضمن استخدام صابون خاص بالوجه أو الرغوة السائلة أوالرغوة التي تحتوي على حبيبات للاستخدام اليومي،مع امكانية الاستغناء عن الصابون باستخدام الحليب المنظف،وضرورة استخدام منشط البشرة (التونر) بحيث تمسح به البشرة.

وتتبلور فوائد (التونر) في تنشيط البشرة وانعاشها ،إضافة لإزالته أية رواسب من المواد التي سبق استخدامها في التنظيف سواء كان حليبا منظفا أو غسولا.

وفي هذا السياق تبين مي الترك أن المنشط يمكن الاستعاضة عنه بماء الورد، الذي تصفه بانه واحد من المواد المنزلية المفيدة جداً للبشرة، لافتة إلى أن التونر بانواعه المتعددة عادة ما يتكون من ماء الورد أو ماء الزهر أو (Witch Hazel).

   وبعد خطوات التنظيف الصباحية تؤكد الترك على ضرورة استخدام الكريم النهار المغذي، ليوضع بعدها بدقيقتين واقي الشمس، وتوصي باستخدام كريم العيون المغذي الذي توصي باستخدامه بعد الخامسة والعشرين من العمر لتغذية المنطقة المحيطة بالعينين والتي تتميز بحساسيتها.

وتنفي الترك ما يدور حول سلبية استخدام كريم الأساس لافتة إلى أن كريم الاساس إذا وضع بعد الخطوات السابق ذكرها، وتم تنظيفة بنفس الطريقة السابقة فهو بذلك يؤمن حماية مضاعفة من الشمس واوساخ الجو.

وتعتبر أن ماسبق يدخل ضمن إطار العناية اليومية، مصنفة التقشير ضمن العناية الاسبوعية بالبشرة، ويتم عن طريق استخدام سائل مقشر، ومن العناية الاسبوعية تشير الترك إلى أهمية تغذية البشرة بماسكات جاهزة أو منزلية تتلائم وخصوصية كل بشرة بمعدل مرتين في الاسبوع.

أما عن التنظيف العميق الذي يتم على ايدي متخصصين باستخدام البخار فتبين انه يدخل ضمن اطار العناية الشهرية بالبشرة.

   وتشير الترك إلى أن التنظيف العميق يتطلب ابقاء البشرة بدون مكياج لمدة 24 ساعة، وتنصح الفتيات المقبلات على مناسبات هامة اجراء التنظيف قبل فترة من المناسبة تفادياً لمشكلات البشرة التي قد يصاب بعضها بالاحمرار أو بقع عادة ما تزول خلال 48 ساعة.

وبحسب الترك يحظر التنظيف العميق على من يعانون من السكري والربو ومشكلات الجيوب الانفية والصرع، كما يحظر على اصحاب البشرة الحساسة جداً، وكذلك في حالات احتقان الوجه أو تعرضه لكدمات حديثة، أو وجود التهاب بالبشرة.

التعليق