اختلالات الدم لا تؤثر بشكل كبير على الحوامل

تم نشره في الأحد 11 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً

 نيويورك  -   ذكر تقرير نشر في الدورية الدولية لامراض النساء والتوليد ان النساء اللائي يعانين من خلل وراثي في الدم يسمى هيموجلوبين اس سي يمكن ان يتوقعن وبشكل نسبي نتائج طبيعية للحمل.

ويؤدي مرض هيموجلوبين اس سي الى اتخاذ كرات الدم الحمراء اشكالا غريبة بما ينتج عنه تدميرها قبل الاوان واصابة المرأة بالانيميا.

ويرتبط مرض هيموجلوبين اس سي بشكل وثيق بمرض الخلية المنجلية الا انه عادة ما يكون اقل حدة منه. وتصيب هذه الانواع من الاختلالات وبشكل مبدئي الاشخاص ذوي الاصول الافريقية.

   ولاحظ الدكتور جراهام ار.سيرجانت الذي يقود الدراسة وهو من معهد سيكيل سيل تراست في كينجستون بجاميكا وزملاؤه ان هذه النتائج الجديدة تأتي متعارضة مع المزاعم بان المشاكل المتعلقة بالحمل اكثر شيوعا في حالات الاصابة بمرض هيموجلوبين اس سي عنها بالنسبة للاصابة بمرض الخلية المنجلية.

وقد تم متابعة كافة الاسباب منذ لحظة الميلاد لتقدير السن التي ستبدأ فيه مرحلة الطمث. وعلى الرغم من حدوث تأخر في الطمث لنحو عام لاسباب صحية فان المريضات المصابات بمرض هيموجلوبين اس سي كانوا عند نفس السن عند الحمل الاول.

وفيما يخص نتائج الحمل لم يتم ملاحظة اية اختلافات جوهرية بين المريضات المصابات بمرض هيموجلوبين اس سي وبين هؤلاء المصابات لاسباب صحية اخرى. الا ان المريضات المصابات بمرض الخلية المنجلية وعلى النقيض عانين من زيادة طفيفة في الاجهاض وانخفاض في الانجاب وانخفاض في اوزان المواليد مقارنة مع المريضات المصابات بمرض هيموجلوبين اس سي.

   وبينما تفترض النتائج ان بشائر المستقبل تعد جيدة بالنسبة لمعظم  المصابات بمرض هيموجلوبين اس سي من الحوامل فقد اشار المشاركون في البحث الى ان "البعض قد يعاني من مضاعفات خطيرة. انه ليس بالامكان الى الان التنبؤ بمن من المصابات بمرض هيموجلوبين اس سي ستعاني من مضاعفات خطيرة اثناء فترة الحمل كما انه من الحكمة مراقبة كافة الحوامل المصابات بمرض هيموجلوبين اس سي عن كثب مع نقلهن الى المستشفيات."

التعليق