وزير الثقافة يفتتح المخيم الثقافي السابع في ضانا

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • وزير الثقافة يفتتح المخيم الثقافي السابع في ضانا

فيصل القطامين

الطفيلة – الغد –  قال وزير الثقافة الدكتور أمين محمود أنه " لا وزارة الثقافة ولا الحكومة تستطيعان صنع الثقافة بل المجتمع بكافة شرائحه  لافتا الى ان دور الوزارة  ينحصر في تقديم الخطط والرؤى للسير بالحركة الثقافية قدما الى الأمام".

وحمّل الوزير خلال لقائه بالفعاليات الثقافية في الطفيلة في قاعة مركز الملكة رانيا العبدالله الثقافي بحضور رئيس جامعة الطفيلة التقنية ومحافظ الطفيلة ونس الحراحشة  المثقفين  مسؤولية النهوض بالمشهد الثقافي  واصفا بعضهم بأنهم " عبء على المجتمع بسبب عدم اضطلاعهم بادوارهم تجاه التنمية السياسية والاجتماعية والثقافية" .

واشار الى ان العصر الحالي هو عصر سيطرة العولمة والواجب يقتضي التسلح بالمعرفة والعلم والثقافة والمنافسة.

واشار الى أن الأبنية والتجهيزات لا تصنع ثقافة بالقدر الذي يستطيع الانسان أن يسخر طاقاته الهائلة لخلق الثقافة .

وقد عرض المثقفون ورؤساء الأندية والملتقيات الثقافية في الطفيلة أهم المشاكل التي تواجه قطاع الثقافة والمثقفين مبديا استعداد وزارته بتقديم الدعم اللازم حسب الأولويات والإمكانيات كدعم مكتبات الأندية والملتقيات بالكتب الثقافية .

واشار الروائي سليمان القوابعة الى أن جل تركيز الحكومة على الثقافة في العاصمة بحيث غدت تضيء على نفسها تاركة البقية في الظل دونما أدنى إهتمام بالحراك الثقافي في المحافظات الباقية خصوصا النائية منها.

وفي ختام زيارته لمحافظة الطفيلة افتتح وزير الثقافة أمين محمود المخيم الثقافي السابع في بيت الشباب في " برة ضانا" الذي يضم عددا من المبدعين والمثقفين والفنانين والكتاب الأردنيين والصحافيين والمصورين والرسامين ليصار الى لقاء مع مثقفي وأدباء وشعراء محافظة الطفيلة.

التعليق