أوكرانيا عينها على التأهل المبكر والكبار في مواجهات حاسمة

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • أوكرانيا عينها على التأهل المبكر والكبار في مواجهات حاسمة

تصفيات مونديال 2006 الأوروبية

    هامبورغ - تشهد الملاعب الاوروبية اليوم السبت 22 مباراة مهمة وحاسمة إلى حد كبير في التصفيات الاوروبية المؤهلة لنهائيات بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا.

    وفي الوقت الذي يستعد فيه المنتخب الاوكراني للاحتفال بالتأهل كأول منتخب أوروبي يحجز مكانه في النهائيات بخلاف المنتخب الالماني الذي تأهل بدون مشاركة في التصفيات بصفته ممثلا للدولة المضيفة يتنازع عدد من المنتخبات الكبيرة في أوروبا على البقاء ضمن دائرة المنافسة أملا في التأهل للنهائيات.

    في تبليسي ينتظر المنتخب الاوكراني بقيادة مهاجمه الخطير أندري شيفتشنكو نجم ميلان الايطالي مواجهة صعبة أمام مضيفه الجورجي العنيد في المجموعة الثانية ولكن الفريق الاوكراني وجماهيره يترقبون الفوز وقطع تذكرة التأهل للنهائيات دون انتظار لباقي النتائج في المجموعة سواء في الجولة الحالية أو في الجولات الباقية من التصفيات.

    ويتصدر المنتخب الاوكراني قمة المجموعة برصيد 23 نقطة بفارق سبع نقاط أمام نظيره التركي صاحب المركز الثاني في المجموعة. ويحتاج المنتخب الاوكراني إلى نقطتين فقط من مبارياته الثلاث الباقية في المجموعة بما في ذلك مباراة اليوم ليضمن التأهل إلى النهائيات.

    ويسعى المنتخب الاوكراني إلى التخلص من العقدة التي لازمته في مرتين سابقتين كان قريبا فيهما من التأهل للنهائيات ولكنه خرج من الملحق الفاصل أمام كرواتيا عام 1998 وأمام ألمانيا عام 2002 والتأهل مباشرة للنهائيات دون انتظار الملحق الفاصل.

    وإذا نجح المنتخب الاوكراني في حسم بطاقة التأهل المباشر للمجموعة إلى النهائيات سينحصر الصراع على المركز الثاني في المجموعة بين المنتخبين التركي صاحب المركز الثالث في كأس العالم 2002 واليوناني بطل أوروبا 2004 الذي يحتل المركز الثالث برصيد 15 نقطة.

    ويدخل معهما المنتخب الدنماركي صاحب المركز الرابع (12 نقطة) خاصة وأنه لعب ثماني مباريات مقابل تسع مباريات لكل منهما، ويحل المنتخب الدنماركي ضيفا اليوم على نظيره التركي في اسطنبول بينما يحصل الفريق اليوناني على راحة في هذه الجولة.

    وفي مباراة أخرى بالمجموعة يلتقي منتخب ألبانيا صاحب المركز الخامس (تسع نقاط) مع منتخب كازاخستان صاحب المركز السابع الاخير بدون رصيد من النقاط.

التشيك ورومانيا في صراع الوصافة

    وفي المجموعة الاولى تبدو فرصة المنتخبين الهولندي (22 نقطة) والتشيكي (21 نقطة) صاحبي المركزين الاول والثاني في الاحتفاظ بموقعيهما في المجموعة كبيرة خاصة وأن كل منهما خاض ثماني مباريات فقط حتى الآن في الوقت الذي خاض فيه المنتخب الروماني صاحب المركز الثالث (19 نقطة) عشر مباريات وأصبحت فرصته ضعيفة في إقصاء أي منهما.

    ويواجه المنتخب الهولندي اختبارا سهلا في هذه الجولة حيث يحل ضيفا على نظيره الارميني صاحب المركز السادس قبل الاخير (أربع نقاط) بينما يواجه الفريق التشيكي اختبارا في غاية الصعوبة حيث يحل ضيفا على نظيره الروماني وقد يعيد هذا اللقاء المنتخب الروماني إلى دائرة المنافسة حتى إشعار آخر.

    وفي المباراة الثالثة بالمجموعة يلتقي المنتخب الفنلندي صاحب المركز الرابع (12 نقطة) مع مضيفه منتخب أندورا صاحب المركز السابع الاخير (أربع نقاط).

روسيا تتطلع لفوز كبير على ليشنشتاين

     وفي المجموعة الثالثة يحتاج المنتخب الروسي صاحب المركز الثالث (15 نقطة) إلى فوز كبير على ضيفه ليشنشتاين صاحب المركز السادس قبل الاخير (خمس نقاط) ليبقى الدب الروسي في دائرة الصراع على التأهل ولو عن طريق الملحق الفاصل باحتلال المركز الثاني وذلك بعد أن تجدد أمله اثر تعادل منتخبي سلوفاكيا وليشنشتاين سلبيا بنفس المجموعة الشهر الماضي.

    أما المنتخب البرتغالي متصدر المجموعة برصيد 20 نقطة من ثماني مباريات بفارق نقطتين أمام سلوفاكيا التي لعبت تسع مباريات فيستضيف منتخب لوكسمبورغ صاحب المركز الاخير بدون نقاط وهي مهمة سهلة للمنتخب البرتغالي.

    وفي نفس المجموعة يلتقي منتخب استونيا صاحب المركز الخامس (11 نقطة) مع منتخب لاتفيا صاحب المركز الرابع (14 نقطة).

فرنسا في لقاء سهل مع جزر فارو

     وتشهد المجموعة الرابعة مباراة سهلة نسبيا، المنتخب الفرنسي (عشر نقاط من ست مباريات) الذي يستضيف نظيره منتخب جزر فارو صاحب المركز الاخير برصيد نقطة واحدة في حين يحصل المنتخبان الايرلندي والقبرصي صاحب المركز الخامس قبل الاخير (أربع نقاط) على راحة في هذه الجولة.

    وأنعشت عودة زين الدين زيدان لقيادة المنتخب الفرنسي بعد عام من اعتزال اللعب الدولي آمال الديك الازرق في التأهل للنهائيات بالطريق المباشر ودون انتظار الملحق الفاصل بعد أن كادت تفقد الامل بسبب العروض المتواضعة للفريق والنتائج السيئة في الجولات السابقة من التصفيات.

    ويمثل لقاء جزر فارو تجربة وعملية إحماء فقط للمنتخب الفرنسي قبل لقائه المهم والمرتقب أمام مضيفه الايرلندي يوم الاربعاء المقبل في الجولة التالية من التصفيات خاصة وأن الفوز على منتخب جزر فارو يمثل أمرا منطقيا.

    ومن المنتظر أن يكون المهاجم الخطير تييري هنري وباتريك فييرا وديفيد تريزيغيه ضمن التشكيل الاساسي للمنتخب الفرنسي في هذه المباراة التي لن تشهد الدفع بزيدان وكلود مكاليلي وليليان تورام ضمن التشكيل الاساسي للفريق.

الازوري يواجه اسكتلندا في مباراة التأهل

     وفي المجموعة الخامسة يبدو المنتخب الايطالي متصدر المجموعة قريبا بدرجة كبيرة من التأهل المباشر للنهائيات حيث وصل رصيده إلى 13 نقطة بفارق أربع نقاط أمام كل من المنتخبين النرويجي والسلوفيني صاحبي المركزين الثاني والثالث في المجموعة.

    ويحل المنتخب الايطالي ضيفا على نظيره الاسكتلندي صاحب المركز الخامس قبل الاخير برصيد ست نقاط. ويدرك المنتخب الايطالي أن الفوز بالمباراة يضمن للفريق بشكل أكبر التأهل إلى النهائيات دون أي معاناة.

ولكن المنتخب الاسكتلندي الذي استعاد توازنه أخيرا بعد البداية المتواضعة لم يفقد الامل في التأهل للنهائيات ولذلك من المنتظر أن تشهد المباراة إثارة من الطرفين.

    ويعتمد مارشيللو ليبي المدير الفني للمنتخب الايطالي على ثنائي الهجوم كريستيان فييري وزميله في ميلان ألبرتو جيلاردينو ويعاونهما من الخلف فرانشيسكو توتي نجم فريق روما ولكن هذا الهجوم الثلاثي لن يفاجئ والتر سميث المدير الفني للمنتخب الاسكتلندي حيث أدرك اعتماد ليبي على هذا الاسلوب في المباريات الماضية بالتصفيات.

    وما يزعج ليبي هو غياب حارس مرماه الاساسي جانلويجي بوفون الذي أصيب في الكتف خلال مباراة ودية مع فريقه يوفنتوس أمام ميلان قبل بداية الموسم الحالي مباشرة. ومن المنتظر أن يدفع ليبي بحارس مرمى لاتسيو أنجيلو بيروتزي (35 عاما) مكانه.

    ويغيب عن صفوف المنتخب الايطالي "الازوري" في هذه المباراة أيضا مهاجمه البارز أنطونيو كاسانو نجم روما بسبب مشاكله المستمرة مع ناديه وابتعاده عن التشكيل الاساسي في فريقه. وقد وجد ليبي العديد من البدلاء الجاهزين وسيضع اللاعب الكبير أليساندرو دل بييرو وزميله المتألق لوكا توني على مقاعد البدلاء.

    أما المنتخب الاسكتلندي فيفتقد في هذه المباراة لجهود نجم هجومه غاري أوكونور للاصابة في الظهر ويحل مكانه اللاعب لي ميلر.

وكان المنتخب الايطالي التقى نظيره الويلزي في كاريدف وحقق الفوز عليه بهدفين مقابل هدف واحد، حيث ستساعده هذه المباراة على التأقلم مع الفرق التي تلعب بالطريقة الانجليزية.

    ويلتقي المنتخبان السلوفيني والنرويجي في صراع خاص على المركز الثاني بالمجموعة بينما يلتقي منتخبا مولدوفا صاحب المركز السادس الاخير (نقطتان) وروسيا البيضاء صاحب المركز الرابع (سبع نقاط) في المباراة الثالثة بالمجموعة.

انجلترا تتطلع لتعويض خيبتها أمام الدنمارك

     وفي المجموعة السادسة يبحث المنتخب الانجليزي بقيادة مديره الفني السويدي زفن غوران إريكسون عن نتيجة كبيرة أمام مضيفه منتخب ويلز صاحب المركز الخامس قبل الاخير في محاولة من الفريق الانجليزي لمحو آثار الهزيمة الثقيلة 1-4 التي مني بها أمام نظيره الدنماركي وديا الشهر الماضي.

    ويحتل المنتخب الانجليزي المركز الثاني في المجموعة برصيد 16 نقطة من ست مباريات بفارق نقطتين خلف بولندا التي لعبت سبع مباريات.

    ويأمل إريكسون في إمكانية الدفع بقائد الفريق ديفيد بيكهام من بداية المباراة حيث عاد اللاعب للتدريب مع الفريق الاربعاء الماضي بعد تماثله للشفاء من الاصابة في القدم.

    كما ينتظر أن يشارك في المباراة ستيفن جيرارد لاعب خط وسط فريق ليفربول بعد الشفاء من الاصابة أيضا في حين يغيب عن اللقاء وعن مباراة أيرلندا الشمالية يوم الاربعاء المقبل اللاعب جون تيري مدافع تشيلسي بسبب الاصابة في الركبة التي ستبعده عن الملاعب ستة أسابيع.

ويغيب عن اللقاء أيضا المهاجم مايكل أوين الذي انضم لفريق نيوكاسل الانجليزي من ريال مدريد الاسباني الاربعاء الماضي وذلك بسبب إيقافه.

صربيا تتطلع لخطف القمة

    وفي المجموعة السابعة يستطيع المنتخب الصربي صاحب المركز الثاني برصيد 12 نقطة القفز إلى القمة في حال تحقيق الفوز على ضيفه الليتواني صاحب المركز الثالث (تسع نقاط) أو التعادل معه في ظل غياب المنتخب الاسباني المتصدر (13 نقطة) عن هذه الجولة.

    وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة يحل المنتخب البلجيكي صاحب المركز الرابع برصيد ثماني نقاط ضيفا على نظيره البوسني صاحب المركز الخامس قبل الاخير برصيد سبع نقاط. ويأمل المنتخبان في تحقيق الفوز للبقاء ضمن دائرة المنافسة على اللقب.

مواجهات سهلة في المجموعة الثامنة

    وفي المجموعة الثامنة يخوض المنتخب الكرواتي متصدر المجموعة برصيد 16 نقطة اختبارا سهلا أمام مضيفه الايسلندي صاحب المركز الخامس قبل الاخير برصيد أربع نقاط.

    وفي مباراة ثانية بنفس المجموعة يلتقي المنتخب السويدي صاحب المركز الثاني برصيد 15 نقطة على ملعبه في استكهولم مع نظيره البلغاري صاحب المركز الرابع برصيد ثماني نقاط.

    ويستضيف المنتخب المجري صاحب المركز الثالث برصيد عشر نقاط نظيره المالطي صاحب المركز الاخير برصيد نقطة واحدة.

اريكسون لا ينحني امام رغبات اللاعبين

   قال ديفيد بيكهام كابتن المنتخب الانجليزي الاول لكرة القدم ان المدير الفني للفريق السويدي سفين غوران اريكسون لا ينحني امام رغبات اللاعبين بالنسبة لخططه لمباراة الفريق أمام ويلز.

    وستقام المباراة في ستاد الالفية في مدينة كارديف عاصمة ويلز.

وتعرض اريكسون لانتقادات عنيفة في الاعلام البريطاني اثر هزيمة المنتخب الانجليزي غير المتوقعة بأربعة اهداف مقابل هدف واحد في مباراة ودية امام الدنمارك أقيمت في كوبنهاغن قبل اسبوعين. واتهم اريكسون بالإذعان لرغبات اللاعبين بالنسبة للخطط وتشكيل الفريق.

    وقال بيكهام في مؤتمر صحافي أمس الجمعة ان اريكسون الذي قاد المنتخب الانجليزي للوصول لدور الثمانية في كأس العالم الماضية وفي كأس الامم الاوروبية الاخيرة كان دائما يسأل اللاعبين عن آرائهم قبل المباريات الا انه في نهاية الامر كان يقرر ما يراه مناسبا بالنسبة للخطط.

واضاف بيكهام "في نهاية الامر فانه يفعل ما يريد وما يعتقد انه الافضل بالنسبة للفريق."

    من جهته قال اريكسون "منذ عام 1976 وانا التقي باللاعبين. واذا لم اتحدث الى اللاعبين فلمن اتحدث؟" واضاف اريكسون انه عقد اجتماعا مع ثلاثة من لاعبي الفريق لكنه قال انه يفضل ان يتحدث عما دار في الاجتماع يوم السبت.

فييري جاهز للعب

    أصبح مهاجم نادي ميلان الدولي كريستيان فييري جاهزا للعب مع منتخب بلاده امام نظيره الاسكتلندي بعدما شعر ببعض التعب خلال تدريبات الفريق أول من أمس الخميس.

    واضطر فييري (32 عاما) الى التوقف عن تدريبات الفريق أول من أمس الخميس بعدما شعر ببعض التعب والغثيان.ومن المتوقع ان يقود فييري هجوم ايطاليا الى جانب البرتو جيلاردينو وفرانسيسكو توتي.

    ونقلت صحيفة غازيتا ديلو سبورت الرياضية الايطالية في عددها أمس الجمعة عن انريكو كاستيلاتشي رئيس الطاقم الطبي للمنتخب الايطالي قوله "لقد كانت مشكلة عابرة نتيجة اصابته بعسر هضم وقد اصبح اللاعب جاهزا للعب امام اسكتلندا."

    وفي حالة عدم تمكن فييري من اللعب فان بوسع مدرب المنتخب الايطالي مارسيلو ليبي الاستعانة بخدمات مهاجم فيورنتينا لوكا توني او مهاجم اودينيزي فينسنزو اياكوينتا

    وقال مدرب فرنسا ريمون دومينيك "لم يعد لدينا وقت للتجارب... هناك اربع مباريات امامنا وعلينا الفوز بهم جميعا."واضاف المدرب "سيتعين علينا خوض كل مباراة من هذه المباريات وكأنها نهائي كأس العالم. ولا يتعين علينا اعتبار بعضها أسهل من البعض الآخر. فكل واحدة منها ثمنها ثلاث نقاط."

 

برنامج مباريات اليوم السبت:

- المجموعة الاولى:

اندورا - فنلندا في اندورا 5.00

ارمينيا - هولندا في يريفان 8.00

رومانيا - تشيكيا في قنسطنطة 9.00

- المجموعة الثانية:

جورجيا - اوكرانيا في تبليسي 7.15

تركيا - الدنمارك في اسطنبول 9.00

البانيا - كازاخستان في تيرانا 9.00

- المجموعة الثالثة:

استونيا - ليتونيا في تالين 6.00

روسيا - ليشتنشتاين في موسكو 6.00

البرتغال - لوكسمبورغ في فارو 11.15

- المجموعة الرابعة:

فرنسا - جزر فارو في لنس 10.00

- المجموعة الخامسة:

مولدافيا - بيلاروسيا في تشيسيناو 7.00

اسكتلندا - ايطاليا في غلاسكو 7.30

سلوفينيا - النرويج في سيليي 9.45

- المجموعة السادسة:

ايرلندا الشمالية - اذربيجان في بلفاست 5.00

ويلز - انجلترا في كارديف 5.00

بولندا - النمسا في تشورزو 9.30

- المجموعة السابعة:

البوسنة - بلجيكا في زنيكا 9.15

صربيا ومونتينيغرو - ليتوانيا في بلغراد 9.30

- المجموعة الثامنة:

السويد - بلغاريا في ستوكهولم 6.15

ايسلندا - كرواتيا في ريكيافيك 9.05

المجر - مالطا في ديبريكين 9.45

 

التعليق