ردود فعل غاضبة على تكريم نانسي عجرم في مهرجان القاهرة للأغنية

تم نشره في الجمعة 2 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • ردود فعل غاضبة على تكريم نانسي عجرم في مهرجان القاهرة للأغنية

 القاهرة -  عقدت اللجنة المنظمة لمهرجان القاهرة للاغنية مؤتمرا صحافيا مساء الاربعاء بدار الاوبرا المصرية للاعلان عن تفاصيل الدورة الحادية عشرة للمهرجان الذي يقام تحت رعاية وزارتي السياحة والثقافة المصريتين ومنظمة "الفيدوف" التابعة لمنظمة "اليونسكو" في الفترة من الرابع وحتى العاشر من أيلول'سبتمبر الجاري.

    تقام فعاليات المهرجان هذا العام بدار الاوبرا المصرية للمرة الاولى بدلا من قاعة المؤتمرات الدولية حيث تشهد حفلي الافتتاح والختام وعددا من الحفلات الفنية بينما تقرر إقامة حفلات أخرى بمدينتي الغردقة والاسكندرية بواقع حفل يوميا على مدار أيام المهرجان السبعة.

    قال السفير صلاح سليم رئيس المهرجان في المؤتمر الصحافي أن الفعاليات ستبدأ قبل الموعد الرسمي للمهرجان بيومين حيث تقدم فرقة التانجو الارجنتينية أولى عروضها يوم الثاني من أيلول'سبتمبر بمدينة الغردقة إضافة إلى حفلين آخرين بالقاهرة وحفل بالاسكندرية تحييهما الفرقة المعروفة عالميا.

     أضاف سليم أن المهرجان يستضيف هذا العام المطربة البرتغالية كاتيا جيريرا مطربة "الفادو" العالمية التي ستحيي حفلين أحدهما بالقاهرة والآخر بالاسكندرية إلى جانب عدد من المطربين المصريين والعرب منهم: شيرين وشيماء سعيد ومحمود العسيلي واللبنانية نانسي عجرم والسوري نور مهنا.

      قال إن حرص المهرجان على استقدام الفرق والمطربين العالميين ضروري للغاية لضمان قوته وكونه مهرجانا دوليا موضحا أن دعوة نجوم العالم يعد تفعيلا لاتفاقيات اعلامية وثقافية موقعة بين مصر وغيرها من دول العالم.

      أشار إلى أنه تقرر إعادة المسابقات الغنائية التي كانت ضمن فعاليات المهرجان عبر دوراته التسعة الماضية اعتبارا من الدورة الثانية عشرة التي تقام في أيلول'سبتمبر من العام القادم بعد وضع شروط جديدة للمتسابقين سواء في المسابقة العربية أو الاجنبية للحيلولة دون دخول أصوات غير جديرة بالمشاركة في مهرجان دولي أو تكرار مشاركة متسابقين في دورات متتالية لإتاحة الفرصة أمام المواهب من الدول العربية والاجنبية لتقديم مواهبها الغنائية أمام لجنة تحكيم عربية ودولية.

يكرم المهرجان في حفل الافتتاح كل من: الموسيقار عمار الشريعي والمطرب سمير الاسكندراني واسم الشاعر الغنائي الراحل صلاح جاهين والمطربة ليلى نظمي ومن الدول العربية المطرب السوري نور مهنا واللبنانية نانسي عجرم.

     وقد أثار الاعلان عن تكريم المهرجان لنانسي عجرم الكثير من ردود الفعل الغاضبة في أوساط الفنانين والصحافيين الذين حضروا المؤتمر الصحافي وشن من حضروا المؤتمر هجوما شديدا على اللجنة المنظمة للمهرجان لمساواتها بين نانسي وكبار الفنانين والمبدعين ممن قررت تكريمهم.

      وبينما ضجت القاعة أكثر من مرة بالهتاف ضد تكريم نانسي" ذات التاريخ الفني الضئيل مقارنة بغيرها من المكرمين" واعتبروا أن المهرجان أقدم على تكريمها حتى يحظى بإحيائها أحد حفلاته دون مقابل.

دافع رئيس المهرجان عن تكريم المغنية اللبنانية الشابة مؤكدا أن سر اختيارها هو أنها حازت على حب الجمهور من كل الاعمار وشهد لها فنانون كبار بالتميز وحلاوة الصوت مشيرا إلى أن تكريم نانسي يعد كذلك تكريما لبلدها لبنان ومثلها السوري نور مهنا.

       وبينما لم يقنع حديث رئيس المهرجان أيا من الحضور تداول الكثيرون تفاصيل المشاركة الاولى لنانسي عجرم في الدورة الرابعة للمهرجان وكان عمرها وقتها لا يتجاوز الخامسة عشرة ولم تحصل على اعجاب أي من أعضاء لجنة التحكيم.

       وتساءل الحاضرون هل سيكرم المهرجان في دوراته القادمة المزيد من مطربات الفيديو كليب المثيرات مثل روبي وماريا واليسا وكان رد رئيس المهرجان غير مقنع أيضا عندما ألقى بمسؤولية الاختيار على لجنة الاختيار التي تضم على حد قوله متخصصين وفنانين وإعلاميين كبارا.

التعليق