فرقة جرش للتراث القديم تعيد احياء طقوس الجيش الروماني

تم نشره في الأربعاء 31 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • فرقة جرش للتراث القديم تعيد احياء طقوس الجيش الروماني

   عمان - امتزج عبق الماضي العريق بالحاضر الجميل في عروض فرقة جرش لاحياء التراث القديم التي تعيد عرض الفرقة السادسة المقاتلة في الجيش الروماني القديم على مضمار نادي سباق الخيول الروماني القديم في مدينة جرش.

    فالزائر لمدينة جرش يشاهد تدريبات الفرقة وكأن الحياة دبت في أرواح مقاتلي الجيش الروماني،ونهضوا من رحم زمن ما قبل الميلاد ليقاتلوا من جديد. يخالها المرء رحى حرب دائرة يحتدم فيها القتال بين مقاتلين أشداء يقطر من عيونهم الموت وتسمع صليل السيوف تتقادح بين قبضات أيديهم المتينة وسط صيحات مجلجلة من حناجر الرجال.

    هؤلاء الأبطال الأشاوس بلياقتهم العالية هم كوكبة من متقاعدي القوات المسلحة الأردنية من ابناء محافظة جرش الذين يعملون مع شركة جرش لاحياء التراث لتقديم عرض خيالة الجيش الروماني القديم كما كانت تقدمه الفرقة المقاتلة السادسة في الجيش الروماني بالمدن الرومانية خلال أعياد النصر والمناسبات الوطنية للامبراطورية الرومانية آنذاك.

    وتشير المصادر التاريخية القديمة الى ان مدينة جرش كانت احدى المدن الرومانية التي جرى فيها عرض للفرقة على ميدان سباق الخيل القديم في عام 135 ميلادي . واستطاع المشاركون في العرض وعددهم " 77 " مقاتلا اتقان جميع التدريبات والحركات العسكرية وحفظ المصطلحات للايعازات العسكرية باللغة اللاتينية القديمة التي تطلبتها فنية تقديم العروض اضافة الى استخدام اللباس والتجهيزات العسكرية المطابقة الى درجة كبيرة لتجهيزات الفرقة السادسة في الجيش الروماني القديم .

    ولذلك عزا مدير شركة جرش لاحياء التراث فواز الزعبي سبب تأخير تقديم الفرقة لعروضها في منتصف شهر تموز الماضي الى صعوبة الحصول على التجهيزات واللباس العسكري القديم وعربات الخيول القديمة والسيوف وغيرها من التجهيزات التي تطلبت جهودا كبيرة اضافة الى الوقت حتى تمكنت الشركة من تأمينها من خلال تصنيعها محليا في الاردن من قبل شركات اردنية .

    وبعد تخطي مشكلة استكمال تجهيزات العرض توقع الزعبي ان يكون الافتتاح الرسمي للعرض الاول في التاسع والعشرين من ايلول 2005 . واشار الى ان الفرقة تقدم عروضها التجريبية مرة كل اسبوع على ميدان سباق الخيل في جرش منذ شهر آيار الماضي وما زالت العروض والتدريبات قائمة الى ان يتم الافتتاح الرسمي .

    ولفت الزعبي الى ان فكرة اعادة الروح الى مدينة جرش الاثرية من خلال استنطاق المكان واعادة روحه اليه بعروض حية من التراث السائد في تلك الحقبة الزمنية شيء جميل وفكرة رائدة تبنتها شركة جرش لاحياء التراث. واشار الى ان الشركة تهدف في مسعاها الى تسويق الاردن سياحيا واطالة مكوث السائح الاجنبي في المواقع الاثرية والتاريخية للمساهمة في تنمية المجتمع المحلي في محافظة جرش .

    وجاءت فكرة تقديم عروض مشابهة لعروض الفرقة السادسة المقاتلة في الجيش الروماني القديم عندما زار رجل الاعمال السويدي ستيلن لاياند مدينة جرش الاثرية وشاهد ميدان سباق الخيل الروماني الذي يعود تاريخ انشائه الى اواسط القرن الثاني والثالث للميلاد ويتسع لـ "15" الف متفرج، فوجد لاياند في ميدان سباق الخيل الروماني ضالته التي بحث عنها زمنا طويلا لتحقيق حلمه المنشود في مكان مناسب لإقامة استعراض لفرقة خيالة الجيش الروماني بزيها العسكري التقليدي القديم.

    واستوحى لاياند فكرته من خلال مشاهدته لفيلم يستعرض مشاهد للفرقة السادسة المقاتلة في الجيش الروماني قبل 30 عاما . ويروي الفيلم تجسيد بطولات الفرقة السادسة الحديدية المقاتلة في الجيش الروماني التي اسست عام" 56" قبل الميلاد واستمرت في تقديم العروض القتالية في المدن الرومانية التي كانت تابعة آنذاك للامبراطورية الرومانية .

     وانشئت شركة جرش لاحياء التراث الروماني القديم بجهود اردنية دعمتها وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة . 

التعليق