نخبة من النجوم تجتمع تحت راية مهرجان لا موسترا السينمائي الدولي الثاني والستين

تم نشره في السبت 27 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • نخبة من النجوم تجتمع تحت راية مهرجان لا موسترا السينمائي الدولي الثاني والستين

   باريس - تجتمع نخبة من ألمع اسماء الفن السابع في طليعتهم جورج كلوني وغوينيت بالترو وايزابيل اوبير وجولييت بينوش تحت راية مهرجان لا موسترا السينمائي الدولي الثاني والستين الذي يقام في البندقية من 31 آب(اغسطس) الى 10 ايلول(سبتمبر) ويتنافس فيه 19 فيلما.

   وتغيبت افريقيا واميركا اللاتينية تقريبا عن هذا المهرجان في حين حصلت اوروبا على حصة الاسد مع 12 فيلما بينهم ثلاثة افلام فرنسية هي "فير لو سود" للوران كانتي مع شارلوت رامبلينغ و"غابرييل" لباتريس شيرو مع ايزابيل اوبير و"لزامان ريغولييه" لفيليب غاريل.

وستكون الولايات المتحدة حاضرة بقوة مع خمسة افلام خصوصا "غودنايت اند غود لاك" مع جورج كلوني الذي يؤدي دورا الى جانب روبرت داوني جونيور و"ماري" لابيل فيرارا مع جولييت بينوش وماثيو مودن وفورست وايتكر و"غريم براذرز" لتيري جيليام مع مات ديمون وهيث ليدجر.

    وتقدم آسيا فيلمين احدهما صيني"شانغهن غي" لستانلي كوان والاخر كوري "شين جول هان غوم جا سي" لبارك شان ووك. لكن الصين ستقوم بافتتاح المهرجان مساء الاربعاء مع فيلم "سيفن سوردز" لمخرج هونغ كونغ تسوي هارك.

     وتشارك اميركا اللاتنيية وافريقيا في المهرجان بفضل فيلم "ذي كونستانت غاردنر" المقتبس من رواية جون لو كاريه الذي صوره في كينيا البرازيلي فرناندو مايريليس مع رالف فاينز ورايتشل فايز وهوبير كوندي.

     وصرح مدير مهرجان لا موسترا ماركو مولر لوكالة فرانس برس ان هذا المهرجان "يشكل فرصة تتيح لنا تسليط الضوء على مخرجي افلام مهمين حاليا". واضاف"اعتقد انه من المهم خلال مهرجاني كان والبندقية بأن نحدد في كل مرة من هو مخرج الافلام المرجع بالنسبة الى الاوروبيين".

     وبعد مشاكل التنظيم التي برزت في 2004 خفض مولر عدد الافلام المعروضة من 71 الى 55. الا انه لا يتوقع خفض عدد نجوم السينما التي ستشارك في المهرجان. وستواجه لجنة التحكيم التي يرأسها الايطالي دانتي فيريتي صعوبة في اختيار الفيلم الذي سيفوز بجائزة الاسد الذهبي.

وفي فئة "هورايزنز" سيستكشف 16 فيلما التوجهات الجديدة في السينما والافلام الوثائقية بينها "كازانوفا" للسويدي لاس هالستروم مع هيث ليدجر وجيريمي ايونز ولينا اولين وسيينا ميلر.

     وضمن هذه الفئة ايضا "سيندريلا" للاميركي رون هاورد مع راسل كرو ورينيه زيلويغر و"لو بارفان دو لا دام ان نوار" للفرنسي برونو بوداليديس المقتبس عن رواية غاستون لورو. وتم ادخال فئتين جديدتين "استوار سوكريت دو سينما ايتاليان" و"استوار سوكريت دو سينما ازياتيك" (الصين واليابان). وستتيح فئة "كورتو كورتيسيمو" باكتشاف مجموعة من الافلام القصيرة.

    وخلال مهرجان البندقية الذي تأسس في 1932 سيسلم الاسد الذهبي الى المخرج السينمائي الياباني هياو ميازاكي الرائد في افلام الرسوم المتحركة (كيكي لا بوتيت سورسيار) وآخر الى الممثلة الايطالية ستيفانيا ساندريلي(ديفورس اه ليتاليان).

التعليق