الأندية الممتازة توافق على مبدأ الاحتراف وتطلب الدعم أولا قبل التطبيق موسم 2007/2008

تم نشره في الجمعة 26 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • الأندية الممتازة توافق على مبدأ الاحتراف وتطلب الدعم أولا قبل التطبيق موسم 2007/2008

المناقشات تستكمل الاثنين في الفيصلي

 

تيسير محمود العميري

عمان - تستكمل الاندية الممتازة العشرة في الساعة السابعة من مساء يوم الاحد المقبل في مقر النادي الفيصلي، مناقشاتها المستفيضة لمسودة لائحة الاحتراف التي وضعها اتحاد الكرة امام الاندية لدراستها وتوضيح وجهة نظرها رسميا من تلك اللائحة وتضمينها الملاحظات التي تستخلصها من خلال مناقشاتها لبنودها.

ورغم ان جلسة امس الاول التي اغلقت امام وسائل الإعلام بشكل غير مبرر، قد شهدت "سخونة" في النقاشات في بعض الأحيان بين مندوبي الأندية الممتازة، الا ان الاندية اتفقت فيما بينها على قواسم مشتركة عديدة فكان الاجتماع مثمرا، وان كان لم يبلغ بعد المواد الاكثر حساسية في مشروع الاحتراف، لا سيما المادتين التاسعة والعاشرة اللتان تشكلان القاعدة الاساسية للمشروع.

العدوان يؤكد على دور الاتحاد

وكان سلطان العدوان رئيس النادي الفيصلي الذي ادار الجلسة واستضاف الاجتماع، قد اكد على ان اتحاد الكرة والاندية يقفان معا ويسيران جنبا الى جنب في خدمة الكرة الاردنية، وبأن الاندية تقدر كل خطوة لاتحاد الكرة برئاسة الامير علي بن الحسين في تطوير اللعبة وتعزيز مكانة الاندية.

وخلال الاجتماع طرحت الأندية اوراق عملها على طاولة البحث فتم مناقشة بعض الاوراق وترك المجال مفتوحا امام مناقشة ما تبقى منها في الاجتماع المقبل، وتناقشت الأندية بشأن مفهوم الاحتراف الكلي وطالبت به كضرورة لا غنى عنها، واتفقت على توصية تلزم اتحاد الكرة في توفير البنية التحتية من ملاعب تدريبية ومرافق ضرورية لتلك الملاعب، وتوفير الدعم المالي وتهيئة الكوادر الفنية والادارية المحترفة، ذلك ان الأندية فقيرة الحال في معظمها.

وطالبت الأندية بأن يتم تطبيق الاحتراف في الموسم الكروي 2007/2008، لأن الاندية غير مستعدة حاليا لتقبل هذا المشروع، وطالبت بأن يبدأ اتحاد الكرة والجهات المعنية منذ اللحظة في استكمال البنية التحتية للأندية الممتازة وتوفير كافة احتياجاتها المالية والفنية، لكي تتمكن تدريجيا من تجهيز نفسها لمشروع الاحتراف.

احتراف يتناسب مع البيئة الاردنية

واكدت الاندية في مناقشاتها على ان الاحتراف يجب ان يتناسب مع البيئة الاردنية، من دون ان يتم "استنساخ" مشروع احتراف من السعودية ومصر، فالنموذج الاردني مختلف وقدرات الاندية المالية وجماهيريتها تختلف عما هو في مصر والسعودية، ولذلك فثوب الاحتراف يجب ان يفصل حسب المقاس الاردني.

واثنى الحضور على الورقتين المقدمتين من قبل ناديي الفيصلي واليرموك، حيث أكدت ورقة اليرموك على تحديد مفهوم الاحتراف واعتبرت جزءا من التوصيات، فيما أعطت ورقة الفيصلي دورا اساسيا للنادي وأكدت على أهمية دعم الأندية ومساعدتها لكي تتمكن من تطبيق الاحتراف من دون عقبات.

خير يشيد بأجواء الحوار

واشار سليم خير رئيس نادي شباب الاردن الى ان الاندية متفقة جميعا على تطبيق الاحتراف، لكن مع الاخذ بعين الاعتبار واقعها الحالي وافتقار بعضها إلى الملاعب التدريبية والمعاناة الجماعية من ضعف الموارد المالية، ووجهة نظر شباب الاردن تنادي بضرورة تطبيق الاحتراف ومساعدة الاندية ماديا وبأشكال مختلفة، واشاد في ختام حديثه بالروح الطيبة التي سادت الاجتماع وما تم فيه من مناقشات.

حمزة يقدم ورقة عمل الوحدات

اما نادي الوحدات فقد قدم ورقة عمل اكدت على ضرورة تنظيم العلاقة بين الاتحاد والاندية، واشار عزت حمزة ممثل نادي الوحدات في الاجتماع وهو في ذات الوقت عضو في لجنة الاحتراف، بأن العملية الاحترافية يجب ان تمر في اربع مراحل، تسمى الاولى بفترة التدريب والتعليم والثانية بفترة التعويض المادي والثالثة بالارتباط القانوني والرابعة بفك الارتباط القانوني، وقسمت اللاعبين الى اربعة مستويات اعمار هي: من 12 - 20 عاما، ومن 21 - 25 عاما، ومن 26 الى 28 عاما، وفي سن التاسعة والعشرين.

واشار حمزة في رده على استفسارات "الغد" بأن الاجتماع كان مثمرا وقد حرص الوحدات الى جانب الاندية على نجاحه، مؤكدا بأن ثمة نقاطا هامة بحثتها الاندية ارتكزت على ضرورة تعريف اللاعب الهاوي في مشروع الاحتراف، وضرورة وجود ما يشير الى نظام تسجيل اللاعبين المعتمد من قبل الاتحاد الدولي، وفي نهاية المطاف "والكلام لحمزة" فإن الاندية قدمت ما لديها من افكار.

واشار بكر العدوان نائب رئيس النادي الفيصلي الى ان اجتماع امس الاول جاء مثمرا وتناقشت الاندية فيما يهمها ويخدم مصلحة اللعبة عموما، وسيصار في وقت لاحق الى استكمال تلك المناقشات قبل الخروج بتوصيات جماعية عبر ورقة عمل موحدة يتم من خلالها مخاطبة الاتحاد بشأن تلك التصورات.

بدوره اكد عمر خميس رئيس نادي البقعة على ان اتحاد الكرة مطالب بتوفير احتياجات الاندية المادية وتوفير البنية التحتية لها قبل إقرار مشروع الاحتراف الذي نراه يهمش دور الأندية ويمنح اللاعب افضلية متناسيا ما قدمه النادي للاعب عبر سنوات وجوده في الملاعب، ولذلك نرغب في اي يحصل النادي على حقه ايضا.

التعليق